الرئيسية التسجيل التحكم     الرسائل الخاصة البحث الخروج

  قراءة القرآن الكريم      استماع إلى القران      دردشة المنتدى      امسح ذنوبك      مركز رفع الصور      الاتصال بالإدارة
الرئيسيةسوريا الحرةمكتبة الصوربحـثس .و .جالتسجيلدخول
    
 

قصائد النصوص مع الإعراب والشرح للصف التاسع

كاتب الموضوعرسالة
 ~|| معلومات العضو ||~

عاشق صيدا

:: عـضـــو ذهـبــــي ::
~|| بيانات العضو ||~
الهوايات: كرة القدم
الوظيفة: طالب
الجــنـــــــــــس: ذكر
مكان الإقــامة: دمشق_ضاحية المطار
رقم العضوية: 180
معدل التقييم: 8
المشاركــــات: 1008
تاريخ الانضمام: 03/10/2009

تاريخ المساهمة 14.08.10 17:33



الشعر العربي بين القديم و الحديث المتنبي
ـ الشــرح :
1. - يشبه الشاعر الحمى بفتاة حسناء خجولة تتسلل تحت جنح الظلام دون أن يراها أحد لتحل ضيفاً ثقيلاً على جسده.....
2. - و يتعجب الشاعر منها ، لأنه قدم لها أغلى ما يملك من ثياب و فرش وثيرة ، فلا تلتفت إليها و تأبى إلا أن تستقر في جسده المتهالك.....
3. - و حين يضيق جسده الواهن عن استقبالها ، تتغلغل تحت جلاه لتوسع مكانً لها فتنهش لحمه و تذيقه ألوان العذاب.....
4. - و يتعجب الشاعر من الحمى ، كيف وصلت إليه ؟ و لكنها مصيبة طارئة تسللت إلى جسده فزادت من معاناته و أمله.....
5. - ما أقساك أيتها الحمى ، لقد أثخنت جراحي ، و عمقت آلامي، فلم يبق في جسدي مكان لضربة سيف أو طعنة رمح ، أو مصاب جديد.....
* - * - * - * - * - *
ـ نوع الشعر : وجداني .
ـ الغرض : وصف و فخر .
ـ العاطفة : وجدانية و ذاتية برزت فيها :
ـ مشاعر ضجر و ضيق من الحمى في الأبيات ( 1 – 2 – 3 ) .
ـ مشاعر الشكوى من عذر الزمان و مصائبه في الأبيات ( 4 – 5 ) .
- التشبيه : شبه الشاعر الحمى في البيت الأول بفتاة حسناء خجولة و هذا دليل على مقدرته الشعرية .
ـ الألفاظ : جاءت الألفاظ : شاحبة / حزينة / ملائمة للموضوع .
لأنها تعبر عن آلام الشاعر و نفسيته الحزينة .
السقام / مجرح / الظلام .
* - * - * - * - * - *

ـ المصادر :
ـ الثلاثي : حياء / فعالا ـ فعله حيي .
ـ الرباعي : زحام / فعال ـ فعله زاحم .
ـ اسم الفاعل : زائرتي / زائر ـ فعله زار .
ـ اسم المفعول : مجرحاً / مفعلاً ـ فعله جرح .
ـ اسم الآلة : السيوف / السهام .
* - * - * - * - * - *
ـ التثنية :
ـ زائرة: زائرتان ـ زائرتين . ـ مطرف : مطرفان ـ مطرفين
ـ حشية : حشيتان ـ حشيتين . ـ حياء : حياءان ـ حياءين .
ـ السقام : السقامان ـ السقامين . ـ نفس : نفسان ـ نفسين .
*إضافة ألف و نون في حالة الرفع إضافة ياء و نون في حالتي النصب والجر *
* - * - * - * - * - *
ـ الجمع :
ـ زائرة : زائرات . ـ المطرف : مطارف .
ـ حشية : حشايا . ـ عظم : عظام .
ـ نفس : أنفس أو نفوس . ـ سيف : سيوف .
ـ مكان : أمكنة . ـ السقام : أسقام .
ـ بنت : بنات . ـ نوع : أنواع .
* - * - * - * - * - *
ـ الهمزات :
ـ زائرة : كتبت على لأنها مكسورة و ما قبلها ساكن تناسبها النبرة .
ـ حياء : كتبت على لأنها مسبوقة بحرف ساكن .
* - * - * - * - * - *

ـ علل كتابة الألف اللينة ممدودة أو مقصورة في :
ـ الحشايا : كل اسم أو فعل ينتهي بألف مسبوقة بياء تكتب ألفه ممدودة .
ـ يبقى : نعيد الفعل الماضي إلى المضارع ضمير رفع متحرك فإذا أصبحت الألف ياء تكتب مقصورة .
- بقي : أو بقيت ـــــ تكون مقصورة .
* - * - * - * - * - *
ـ هات من النص الأسماء الجامدة :
المطارف / الحشايا / عظام : أسماء ذوات .
ـ هات من النص الأسماء المشتقة :
مجرّح / مكان .
* - * - * - * - * - *
ـ المعاجم :
ـ زائرة : في القاموس المحيط حسب أواخر الكلمات .
زار ــــ يزور ـــــ زور .
باب الراء و فصل الزين مع الترتيب الهجائي لحرف الواو .
ـ زائرة : في المنجد حسب أوائل الكلمات .
زار ــــ يزور ـــــ زور .
باب الزين مع الترتيب للحرف الثاني و الثالث .
ـ الإعراب :
وزائرتي : الواو واو ربًّ حرف جر زائد – زائرتي : اسم مجرور لفظا ً مرفوع محلا ً لأنه مبتدأ وعلامة رفعه الضمة المقدرة على ما قبل الياء منع من ظهورها اشتغال المحل بالحركة المناسبة و الياء ضمير متصل في محل جر بالإضافة.
حياء : اسم كأن منصوب و علامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره .
تزور : فعل مضارع مرفوع و علامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره والفاعل ضمير مستتر جوازاً تقديره هي.
ليس: نافية لا عمل لها بسبب الفعل المضارع الذي جاء بعدها .
بذلت: فعل ماض مبني على السكون لاتصاله بتاء الفاعل المتحركة و التاء ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل.
المطارف : مفعول به منصوب و علامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.
والحشايا: الواو حرف عطف الحشايا اسم معطوف على المطارف منصوب و علامة نصبه الفتحة المقدرة على الألف منع من ظهورها التعذر .
فعافتها : الفاء حرف عطف عافتها فعل ماض مبني على الفتح و التاء تاء التأنيث الساكنة و الهاء ضمير متصل في محل نصب مفعول به و الفاعل ضمير مستتر جوازاً تقديره هي.
السقام : مضاف إليه مجرور و علامة جره الكسرة الظاهرة في آخره.
أبنت: الهمزة حرف نداء بنت منادى مضاف منصوب و علامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.
الدهر : مضاف إليه مجرور و علامة جره الكسرة الظاهرة على آخره.
كل: مبتدأ مؤخر مرفوع و علامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره و هو مضاف.
بنت : مضاف إليه مجرور و علامة جره الكسرة الظاهرة على آخره.
وصلت: فعل ماض مبني على السكون لاتصاله بضمير الرفع المتحرك و التاء ضمير متصل في محل رفع فاعل.
أنت: ضمير رفع منفصل مبني على الكسر في محل رفع توكيد للضمير( التاء في وصلت ).
مجرحاً: مفعول به منصوب و علامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.
لم : حرف جزم و نفي و قلب.
يبق : فعل مضارع مجزوم و علامة جزمه حذف حرف العلة من آخره.
مكان: فاعل مرفوع و علامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
إعراب الجمل :
( كأن بها حياء ) : في محل رفع خبر للمبتدأ (زائرتي).
( لم يبق فيه مكان ) : في محل نصب صفة ( المجروح ).
( تزور ) : استئنافية لا محل لها من الإعراب.
* - * - * - * - * - * - * - * - * - *






حيّ المنازل جرير
ـ الشرح :
1. - يوجه الشاعر التحية والشوق إلى منازل المحبوبة التي لا يريد بديلا ً عنها ولا جيرانا ً غيرها.....
2. - يرجو الشاعر من الله ألا تحل البركة على هذه الدنيا إذا انقطعت الصلة بينه و بين محبوبته.....
3. - ويتساءل الشاعر كيف سيلتقي بمحبوبته التي بعدت عنه و هجرته حيث تعذر اللقاء بسبب الفراق و البعاد بينهما.....
4. - يالروعة تلك العيون الساحرة التي رمتنا بسهام نظراتها ففتكت بقلوبنا المعذبة و تركتها صريعة.....
5. - تلك العيون الرائعة و الأهداب الناعسة التي حاصرتنا فأسرت عقولنا و سلبتنا قوانا مع العلم أنها أضعف شيء خلقه الله في جسم الإنسان.....
6. - و يا جبل الريان ، يا موطن الأحبة ، إنني أبعث شوقي و محبتي و حنيني إليك لأن المحبوبة تسكن بالقرب منك.....
7. - ما أجمل تلك النسمات التي تهب من جهة اليمن لأنها تحمل شذى و أريج المحبوبة للشاعر.....
* - * - * - * - * - *
ـ نوع الشعر : وجداني .
ـ الغرض : الغزل .
ـ العاطفة : ذاتية برزت فيها المشاعر التالية :
ـ المودة و الوفاء و الحزن على فراق المحبوبة ( 1- 2 ـ 3 ) .
ـ إعجاب بجمال وسحر عيون المحبوبة ( 4 - 5 ) .
ـ إعجاب بجبل الريان ( 6 ـ 7 ) .
ـ تشبيه : أكثر الشاعر من الحديث عن جمال عيون المحبوبة و سحرهن وجمال جبل الريان و غير ذلك.
ـ ألفاظ : جاءت الألفاظ عذبة سهلة مؤنسة ملائمة للنص من حيث الوضوح والجمال
مثل: دار – أسباب – قريبٌ – حور – حبذا – نفحات
* - * - * - * - * - *
ـ المصادر :
ـ تلاقي : التلاقي / التفاعل .
ـ بارك : مباركة / مفاعلة .
ـ انقطع : انقطاعا ً / انفعالا ً.
ـ صرع : صرعاً / فعلا ً .
* - * - * - * - * - *
ـ المشتقات :
ـ اسم المكان : المنازل / منزل : مَفعِلْ ـ فعله نزل .
ـ اسم التفضيل : أضعف / ضعف : فعل .
ـ اسم الفاعل : ساكن / فاعل : سكن .
* - * - * - * - * - *
ـ علل سبب كسر همزة إنَّ في البيت الخامس؟
ـ كسرت همزة إنَّ لأنها جاءت في أول الكلام .
* - * - * - * - * - *
ـ الممنوع من الصرف :
ـ المنازل : لأنها جاءت على وزن صيغة منتهى الجموع مفاعل .
* - * - * - * - * - *
ـ دل على أحرف العطف و المعطوف و المعطوف عليه في البيتين الثالث و الرابع ؟

المعطوف عليه حرف العطف المعطوف
جملة( لا بالقيظ محضركم ) الواو لا مبداك مبدانا
جملة ( قتلننا ) ثم جملة ( لم يحيين)
ـ الإعراب :
ـ حيّّ : فعل أمر مبني على حذف حرف العلة من آخره و الفاعل ضمير مستتر وجوبا ً تقديره أنت .
ـ المنازل : مفعول به منصوب و علامة نصبه الفتحة الظاهرة .
ـ نبتغي : فعل مضارع مرفوع و علامة رفعه الضمة المقدرة على آخره منع من ظهورها الثقل , و الفاعل ضمير مستتر وجوبا ً تقديره نحن .
ـ أسباب : فاعل مرفوع و علامة رفعه الضمة الظاهرة .
ـ حورٌ : مبتدأ مؤخر مرفوع .
ـ يصرعن : فعل مضارع مبني على السكون لاتصاله بنون النسوة و النون ضمير متصل في محل رفع فاعل .
ـ ذا : مفعول به منصوب و علامة نصبه الألف لأنه من الأسماء الخمسة .
ـ اللبِّ : مضاف إليه مجرور و علامة جره الكسرة الظاهرة في آخره .
ـ وهنّ َ: الواو حالية , هنَّ ضمير رفع منفصل مبني على الفتح في محل رفع مبتدأ .
ـ أضعف : خبر مرفوع و علامة رفعه الضمة الظاهرة .
ـ أركانا : تميز منصوب و علامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره .
ـ حبذا : حبَّ فعل ماض جامد لإنشاء المدح مبني على الفتح و ذا اسم إشارة مبني على السكون في محل رفع فاعل .
ـ جبل : مبتدأ مؤخر مرفوع مخصوص بالمدح .
ـ دنياك : مضاف إليه مجرور و علامة جره الكسرة المقدرة على الألف و الكاف ضمير متصل في محل جر بالإضافة .
ـ العيون : اسم إنَّ منصوب و علامة نصبه الفتحة الظاهرة .
ـ التي : اسم موصول مبني على السكون في محل نصب صفة للعيون .
ـ في طرفها : جار و مجرور متعلقان بخبر مقدَّم محذوف للمبتدأ المؤخر حورٌ .
ـ تأتيك : فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة منع من ظهورها الثقل و الكاف ضمير متصل في محل نصب مفعول به و الفاعل ضمير مستتر جوازا ً تقديره هي .
ـ أحيانا ً : مفعول فيه ظرف زمان منصوب بالفتحة متعلق بالفعل تأت .
ـ إعراب الجمل :
ـ ( انقطعت أسباب ) : في محل جر بالإضافة .
ـ ( وهن أضعف ) : في محل نصب حال .
ـ ( تأتيك ) : في محل رفع صفة لنفحات .
ـ ( قتلننا ) : في محل رفع خبر إنًّ .
ـ ( لم يحيين ) : في محل رفع لأنها معطوفة على جملة ( قتلننا ) .
ـ ( حبذا ) : في محل رفع خبر مقدم للمبتدأ نفحات .








ذكرى وشوق ابن زيدون
ـ الشرح :
1. - في حدائق الزهراء الساحرة و جمالها الأخاذ تحركت في أعماق الشاعر لواعج الحب و الحنين لذكرى محبوبته العطرة .
2. - لقد كانت النسمات تتهادى بشكل خفيف و رقيق ، و إذا بها تحزن على حزن الشاعر و تشفق عليه .
3. - لقد ذكرته تلك اللحظات بماضي أيامه الجميلة عندما كان يلتقي مع محبوبته في تلك الأيام التي كان يختلسها في غفلة من الزمن .
4. - ما أجمل و أحسن تلك اللحظات التي كنا فيها نتمتع بمناظر الطبيعة و زهرها الذي أثقلته قطرات الندى فمالت أغصانه .
5. - كأن أعين الورد عندما رأت الشاعر يتألم أشفقت عليه و انهمرت الدموع بغزارة و كانت تلك الدموع قطرات الندى .
6. - وحين أشرقت الشمس على تلك الورود أضفت على الطبيعة جمالا ً أخاذا ً و سحرا ً و بهجة فيها .
7. - ويقسم الشاعر بأن قلبه ما خفق لغير المحبوبة و لا تغًّير على البعد و ما زادته الأيام إلا وفاءً لها وشوقا ً و حبا ً.
* - * - * - * - * - *
ـ نوع الشعر : وجداني .
ـ الغرض : الغزل .
ـ العاطفة : ذاتية برزت فيها المشاعر التالية :
مشاعر شوق من أجل لقاء المحبوبة ( 1 ) .
مشاعر حزن و أسى ( 3-5 ) .
ـ الألفاظ : جاءت الألفاظ عذبة رقراقة ( زهر- مشتاق - أصائل ) سهلة مألوفة ملائمة للنص ( أفق - راق - اعتلال - شوق ) .
* - * - * - * - * - *
- المصادر :
ـ إشفاقا : إفعالا / أشفق . ـ اعتلال : افتعال / اعتلًّ
ـ ذكرا ً : فعلا ً / ذكر . ـ نوما ً : نام .
ـ تألقا ً : تألق . ـ انصراما ً : انصرم .
ـ ازديادا ً : ازداد . ـ تسكينا ً : سكَّن
* - * - * - * - * - *
ـ المشتقات :
ـ اسم الفاعل : مشتاقا ً ـ مفتعلا ً / فعله اشتاق .
ـ صيغة مبالغة اسم الفاعل : خفاقا ً ـ فعالا ً / فعله خفق .
ـ الصفة المشبه باسم الفاعل : طلقٌ ـ فعْلٌ / فعلها طلقَ .
* - * - * - * - * - *
ـ المعاجم : ـ جال : يجول ـ جول .
ـ جول : بأواخر الكلمات باب اللام فصل الجيم مع ترتيب الواو .
ـ جول : بأوائل الكلمات باب الجيم مع مراعاة الثاني و الثالث .
* - * - * - * - * - *
ـ الهمزات :
ـ أصائل : همزة متوسطة كتبت على النبرة لأنها مسبوقة بحرف ساكن وحركتها الكسرة
ـ الزهراء : همزة متطرفة كتبت على السطر لأنها مسبوقة بحرف ساكن .
* - * - * - * - * - *
ـ ما مفرد الكلمات التالية :
ـ سرَّاقا : سارق .
ـ أصائل : جمع آخر أصل مفردها أصيل .
ـ زهر : زهرة .
ـ لذَّات : لذَّة .
ـ أيام : يوم .
ـ التثنية :
ـ مشتاق : مشتاقان ـ مشتاقين .
ـ وجه : وجهان ـ وجهين .
ـ عصا : عصوان ـ عصوين .
ـ إشراق : إشراقان ـ إشراقين .
ـ ندى : نديان ـ نديين .
- اعتلال : مفردها عليل جمعها علاَّء
ـ الإعراب :
ـ ذكرتك : فعل ماض مبني على السكون لاتصاله بتاء الفاعل المتحركة و التاء ضمير متصل في محل رفع فاعل و الكاف ضمير متصل في محل نصب مفعول به .
ـ مشتاقا ً : حال منصوب بالفتحة الظاهرة على آخره .
ـ والأفق : الواو حالية ، الأفق مبتدأ مرفوع و علامة رفعه الضمة الظاهرة .
ـ طلق : خبر مرفوع و علامة رفعه الضمة الظاهرة .
ـ للنسيم : جار و مجرور متعلقان بخبر مقدَّم محذوف .
ـ اعتلال : مبتدأ مؤخر مرفوع بالضمة الظاهرة على آخره .
ـ إشفاقا ً : مفعول لأجله منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره .
ـ يوم : خبر لمبتدأ محذوف تقديره هو مرفوع و علامة رفعه الضمة الظاهرة .
ـ بتنا : فعل ماض ناقص رفع المبتدأ و يسمى اسمه و ينصب الخبر مبني على السكون و النا ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع اسم بات .
ـ سرَّاقا : خبر بات منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره .
ـ نلهو : فعل مضارع مرفوع و علامة رفعه الضمة المقدَّرة على آخره منع من ظهورها الثقل و الفاعل ضمير مستتر وجوبا ً تقديره نحن .
ـ بما : الباء حرف جر ، ما اسم موصول مبني على السكون في محل جر بحرف الجر و الجار و المجرور متعلقان بالفعل نلهو .
ـ يستميل : فعل مضارع مرفوع بالضمة ، و الفاعل ضمير مستتر جوازا ً تقديره هو .
ـ العين : مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره .
ـ الندى : فاعل مرفوع و علامة رفعه الضمة المقدرة على الألف منع من ظهورها التعذر .
ـ أعناقا : تميز منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره .
ـ أعينه : اسم كأنَّ منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره و الهاء ضمير متصل في محل جر بالإضافة .
ـ أرقي : مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة المقدَّرة على ما قبل الياء منع من ظهورها اشتغال المحل بالحركة المناسبة والياء ضمير متصل في محل جر بالإضافة .
ـ بكت : فعل ماض مبني على الفتحة المقدرة على الألف المحذوفة لالتقاء الساكنين و التاء للتأنيث و الفاعل ضمير مستتر جوازا ً تقديره هو .
ـ لما : اللام حرف جر ، ما اسم موصول مبني على السكون في محل جر بحرف الجر و الجار و المجرور متعلقان بالفعل بكت .
ـ رقراقا : حال منصوب و علامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره .
ـ وردٌ : خبر لمبتدأ محذوف تقديره هو مرفوع و علامة رفعه الضمة الظاهرة .
ـ منابته : مضاف إليه مجرور و علامة جره الكسرة الظاهرة في آخره هو الهاء ضمير متصل في محل جر بالإضافة .
ـ الضحى : فاعل مرفوع و علامة رفعه الضمة المقدرة على الألف منع من ظهورها التعذر .
ـ إشراقا ً : تميز منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره .
ـ عنَّ : فعل ماض مبني على الفتحة الظاهرة على آخره .
ـ ذكركم : فاعل مرفوع و علامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره و الكاف ضمير متصل في محل جر بالإضافة و الميم للجمع .
ـ لم يطرْ : لم حرف جزم ، يطرْ فعل مضارع مجزوم بلم و علامة جزمه السكون الظاهرة على آخره والفاعل ضمير مستتر جوازا ً تقديره هو .
ـ خفاقا : حال منصوب و علامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره .


ـ إعراب الجمل :
ـ ( يستحيل العين ) : صلة الموصول لا محل لها من الإعراب .
ـ ( جال الندى ) : في محل جر صفة لزهر .
ـ ( و الأفق طلق ) : في محل نصب حال .
ـ ( تألق ) : في محل رفع صفة لورد .
ـ ( عاينت أرقي ) : في محل جر بالإضافة .
ـ ( بكت لما بي ) : في محل رفع خبر كأنَّ .
ـ ( عنَّ ذكركم فلم يطر ) : في محل نصب صفة .
ـ ( نام الدهر ) : في محل جر بالإضافة .
ـ ( انصرمت ) : في محل جر صفة للذات .
ـ ( اعتل إشفاقا ) : في محل رفع معطوفة على جملة رقَّ .
ـ ( قد راقا ) : في محل رفع خبر للمبتدأ وجه .
ـ ( رقَّ لي ) : في محل رفع خبر كأنَّ .
ـ ( ذكرتك ) : في محل رفع خبر إنَّ .
* - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - *







يتبع


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 ~|| معلومات العضو ||~

نادر

:: عـضــــو مـمــيـــز ::
~|| بيانات العضو ||~
الهوايات: السباحة والرماية وركوب الخيل
الوظيفة: مصارع و ملاكم
الجــنـــــــــــس: ذكر
مكان الإقــامة: الكويت
رقم العضوية: 1408
معدل التقييم: 74
المشاركــــات: 1595
تاريخ الانضمام: 08/08/2010

تاريخ المساهمة 14.08.10 18:52



شكرا لك محمود على اهتمامك
لك تحياتي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 ~|| معلومات العضو ||~

عاشقة الورد

:: عضو نشيط ::
~|| بيانات العضو ||~
الهوايات: الطبخ
الوظيفة: ربت بيت
الجــنـــــــــــس: انثى
مكان الإقــامة: سوريا
معدل التقييم: 8
المشاركــــات: 364
تاريخ الانضمام: 17/06/2009

تاريخ المساهمة 14.08.10 22:59



مشكورررررررر

اخي على هذا النقل

اتمنا دائما التوفيق للجميع

تقبل مروري

عاشقة الورد


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 ~|| معلومات العضو ||~

عاشق صيدا

:: عـضـــو ذهـبــــي ::
~|| بيانات العضو ||~
الهوايات: كرة القدم
الوظيفة: طالب
الجــنـــــــــــس: ذكر
مكان الإقــامة: دمشق_ضاحية المطار
رقم العضوية: 180
معدل التقييم: 8
المشاركــــات: 1008
تاريخ الانضمام: 03/10/2009

تاريخ المساهمة 15.08.10 2:59



رثاء أم الشريف الرضي
ـ الشرح :
1. – أماه ، لو علمت أنَّ البكاء يخفف من ألمي و حزني و يسكن لوعتي لما توقفت عنه. و لو علمت أنَّ عزائي برثائك بحزين الكلام لما بخلت بذلك المقال .
2. – إنني ألوذ بالصبر الجميل ، أعزِّي نفسي به ، لعله يخفف بعض آلامي و ينسني أحزاني .
3. – تارة استسلم لمأساتي و أحزاني فتنفجر عيوني بدموع الأسى و حينا ً أصبر على جراحي و يمنعني كبريائي و رجولتي من الاستسلام و الانهيار .
4. – أماه ، لو علمت أنَّ الميِّت يمكن أن يُفتدى ، لقدِّمت لك كلَّ غال و نفيس و لكنَّ القدر و الأمر المحتوم لا يجدي معه شيء .
5. – لقد كان فقدانك أكبر من احتمالي و صبري ، حيث حرقتني نار اللوعة ، فاستسلمت منهارا ً لمأساتي ، و انهزم صبري و كبريائي أمام هذا الخطب الجلل .
6. – كم من زفرة في صدري بدأت تضعف حتى تحوَّلت إلى أنَّةٍ ، أكملتها بتنفس صعب و طويل من الهمِّ و التعب و المعاناة .
7. – إنني أعيش حزينا ً منعزلا ً عن مباهج الحياة بسبب ما أصابني بفقدك ، حيث ملكت هذه المصيبة عليَّ كبريائي و عفتي و تجلدي .
8. – لقد تمنى الشاعر أن يقدِّم نفسه فداء لأمه ، و لكنَّ الأم كانت هي السباقة إلى الفداء فما أعظم ذلك المصاب !
* - * - * - * - * - *
ـ نوع الشعر : وجداني .
ـ الغرض : رثاء .
ـ العاطفة : ذاتية برزت فيها المشاعر التالية :
ـ مشاعر حزن و بكاء في الأبيات ( 1ـ 2 ـ 3 ) .
ـ مشاعر فداء في البيت ( 4 ) .
ـ مشاعر حزن و يأس و معاناة في البيت ( 7 ).
ـ مشاعر حزن و ألم في بقية الأبيات .
ـ الألفاظ : جاءت الألفاظ ملائمة للنص حيث لجأ الشاعر إلى : ( القوة و السهولة ) و قد اتشح بعضها بالسواد والدموع .
اللهفة ـ بكاء ـ دموع ـ ميت ـ فداء ـ الصبر ـ التجلد ـ الزفرة .
* - * - * - * - * - *
ـ المصادر :
** الثلاثي :
ـ بكاء : ( وهو معتل ) فعله بكى . ـ جلادة : فعالة فعله جَلدَ
ـ جَلدا ً : فعلا ً فعله جَلدَ . ـ جُلودة : فعولة فعله جَلدَ .
ـ إباءً : ( معتل ) فعله أبى . ـ صبرا ً : فعلا ً فعله صبر.
ـ عزاءً : فعله عَزىَ . ـ فداء : فعله فدىَ .
** الخماسي :
ـ تعزيا : فعله تعزَّى . ـ تماسكا ً : فعله تماسك .
ـ تجلدا ً : فعله تجلدَ . ـ تنفُّسا ً : فعله تنفَّسَ .
ـ تجمَّلا ً : فعله تجمَّل . ـ تعزُّزا ً : فعله تعزَّز .
* - * - * - * - * - *
ـ الجمع :
ـ رغيبة : رغائب . ـ طور : أطوار .
ـ الغليل : غلائل . ـ مقالة : مقالات .
ـ ميِّت : أموات . ـ أكرومة : اكرومات .
ـ أنًَّة ً : أنَّات . ـ زفرة : زفرات .
* - * - * - * - * - *
ـ مرادف الكلمات :
ـ أعوذ : ألوذ ، التجأ . ـ تارة : حينا ً، فترة ، مرَّةً
ـ حياء : خجل . ـ تجمَّل : تصبَّر .
* - * - * - * - * - *
ـ الهمزات :
ـ بكاْئِي / بداْئِي / عزاْئِي / حياْئِي / إباْئِي / فداْئِي / غناْئِي :
همزة متوسطة قبلها ساكن و حركتها الكسرة لذلك كتبت على النبرة .
ـ فداء : همزة متطرفة مسبوقة بألف ساكنة تكتب على السطر .
* - * - * - * - * - *
ـ الصفة المشبهة :
ـ في البيت السابع لهفان على وزن فَعْلان ومؤنثها لهفى على وزن فعلى
* - * - * - * - * - *
ـ الإعراب :
ـ أبكيك : فعل مضارع مرفوع و علامة رفعه الضمة المقدَّرة على الياء منع من ظهورها الثقل و الفاعل ضمير مستتر وجوبا ً تقديره أنا و الكاف ضمير متصل مبني على الكسر في محل نصب مفعول به .
ـ بكائي : فاعل مرفوع و علامة رفعه الضمة المقدرة على ما قبل الياء منع من ظهورها اشتغال المحل بالحركة المناسبة و الياء ضمير متصل في محل جر بالإضافة .
ـ أقول ، أعوذ : فعل مضارع مرفوع و علامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره و الفاعل ضمير مستتر وجوبا ً تقديره أنا .
ـ تعزيا ً : مفعول لأجله منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره .
ـ بالصبر : جار و مجرور متعلقان بخبر مقدَّم محذوف .
ـ عزائي : اسم كان مؤخر مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على ما قبل الياء منع من ظهورها اشتغال المحل بالحركة المناسبة و الياء ضمير متصل في محل جر بالإضافة .
ـ طورا ً : مفعول فيه ظرف زمان منصوب بالفتحة الظاهرة على آخره .
ـ آوي : فعل مضارع مرفوع و علامة رفعه الضمة المقدَّرة على الياء منع من ظهورها الثقل و الفاعل ضمير مستتر وجوبا ً تقديره أنا .
ـ فارقت : فعل ماض مبني على السكون لاتصاله بتاء الفاعل المتحركة و التاء ضمير متصل في محل رفع فاعل .
ـ تماسكي ، تعززي : مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة المقدَّرة على ما قبل الياء منع من ظهورها اشتغال المحل بالحركة المناسبة والياء ضمير متصل في محل جر بالإضافة .
ـ نسيت : فعل ماض مبني على السكون لاتصاله بتاء الفاعل المتحركة و التاء ضمير متصل في محل رفع فاعل .
ـ أنة ً : خبر صارت منصوب و علامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره .
ـ تممتها : فعل ماض مبني على السكون لاتصاله بتاء الفاعل المتحركة و التاء ضمير متصل في محل رفع فاعل و الهاء ضمير متصل في محل نصب مفعول به .
ـ لهفان : حال منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره .
ـ انزو : فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على الواو منع من ظهورها الثقل و الفاعل ضمير مستتر وجوبا ً تقديره أنا .
ـ إعراب الجمل :
ـ ( أبكيك ) :ابتدائية لا محل لها من الإعراب .
ـ ( أقول ) : معطوفة على جملة لا محل لها من الإعراب .
ـ ( تكاثرني ) : استئنافية لا محل لها من الإعراب .
ـ ( أذخر ) : في محل نصب خبر كان .
ـ ( يرجع ) : في محل نصب خبر كان .
ـ ( ملكت ) : في محل جر صفة .
ـ ( آمل ) : في محل نصب خبر كان .
ـ ( ألم ) : صلة الموصول لا محل لها من الإعراب .
* - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - *




دمك الطريق سليمان العيسى
ـ الشرح :
1. – إنَّ دمك الزكي الطاهر – أيها الشهيد الخالد – طريق لنضالنا ، و درب كفاحنا و به نستطيع أن نحقق فجر خلاصنا المرتقب .
2. – إنَّ دماءك الغالية يا عمر المختار بمثابة الزيت الذي يغذي مشعل الحرية ، و المنارة و الهداية التي تغني عن كثرة السلاح و المعدات .
3. – إنَّ دمك دليلنا و طريقنا ، فماذا تقول القصائد و ما تعبر عنه ، فأنت الذي نسجت من الخلود قصيدة خالدة بملاحم البطولة و الفداء .
4. – حرِّر بنضالك و جهادك أعناقنا من ذل الاستعمار ، لعلنا نصحو من رقادنا ونُبعث من جديد .
5. – يا بطل الصحراء التي تزخر بالمروءات ، و التي أعدت إليها بنضالك و جهادك وجهها العربي الأصيل ... منطلقا ً من إيمانك بعروبتك ، ذلك الإيمان الذي يشمل وجودنا كله
6. – لقد علمتنا باستشهادك معنى الحياة ، و حرَّكت فينا مشاعر الإباء و علمتنا أن نتحدى العدو ، و ننفض غبار المذلة و الخنوع .
7. – يا شيخ الفداء ، لقد فتحت باستشهادك أمامنا باب الخلود و التضحية لنسير عليه إلى دروب النصر و الكرامة ، أو الشهادة و الخلود .
8. – أيها العربي قف أمام عظمة المختار و هو ينازع الموت ، و استمد منه القوة و العزيمة لتتابع الطريق التي سار عليها .
9. – انزل على دمه الذي بذله رخيصا ً في سبيل أمته ، ستعرف أنَّ ذلك الدم هو درب الخلاص الوطني و القومي الذي ينشده الأحرار في كلِّ مكان .
ـ نوع الشعر : قومي .
ـ الغرض : رثاء و فخر بالشهيد .
ـ العاطفة : قومية وطنية صادقة برزت فيها المشاعر التالية :
ـ مشاعر إباء و إجلال لتضحية عمر المختار في الأبيات ( 1ـ 2 ) .
ـ مشاعر إعجاب ببطولته كقائد في بقية الأبيات .
ـ الألفاظ : قوية - تلائم النص -سهلة واضحة - ابتعد عن الغريب و الصعب .
( اضرب - وهجه – رمحك – الصنديد- شيخ ) .
* - * - * - * - * - *
ـ المشتقات :
ـ اسم الفاعل : مقاتل فوق الثلاثي فعله قاتل .
خالد ثلاثي فعله خَلدَ .
ـ اسم المفعول : الموعود ثلاثي فعله وَعِدَ .
مشدود ثلاثي فعله شُدَّ .
ـ الصفة المشبهة : بعيد فعله بَعُدَ .
شهيد فعله شهد .
* - * - * - * - * - *
ـ المصادر :
ـ إغناء فعله أغنى . ـ تعليق فعله علقَ .
ـ مجيء فعله جاء . ـ تصعيد فعله صعد .
ـ خلود فعله خلد . ـ جيئة فعله جاء .
* - * - * - * - * - *
ـ الهمزات :
ـ جئت : همزة متوسطة ساكنة مسبوقة بحرف مكسور تكتب على النبرة .
ـ يشأ : همزة متطرفة مسبوقة بحرف مفتوح تكتب على الألف .
* - * - * - * - * - *
ـ جمع المفردات :
ـ عقيدة : عقائد . ـ الصنديد : الصناديد .
ـ المتحدِّي : المتحدون . ـ عُدَّة : عدد .
* - * - * - * - * - *

ـ الكشف في المعجم :
ـ عديد : عدَّ ـ عدد .
ـ عدد : في أوائل الكلمات باب العين مع مراعاة الترتيب الهجائي .
ـ عدد : في أواخر الكلمات باب الدال فصل العين مع مراعاة الثاني .
* - * - * - * - * - *
ـ ميِّز الأسماء الجامدة و المشتقة فيما يأتي :
ـ جامد ذات : دم ـ طريق ـ النير ـ الأعناق ـ القبور ـ باب ـ درب .
ـ جامد معنى : الخلود ـ عروبة ً ـ عقيدة ـ الحياة تصعيد .
ـ الأسماء المشتقة : مشدود ـ المتحدِّي ـ أحمر .
* - * - * - * - * - *
ـ الإعراب :
ـ دمك : مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة و الكاف ضمير متصل في محل جر بالإضافة .
ـ الطريق : خبر مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره .
ـ بعيدا ً : خبر ما يزال منصوب و علامة نصبه الفتحة الظاهرة .
ـ فجرنا : مفعول به منصوب و علامة نصبه الفتحة الظاهرة و النا ضمير متصل في محل جر بالإضافة .
ـ الموعود : صفة لفجر منصوب و علامة نصبه الفتحة الظاهرة .
ـ حملنا : فعل ماض مبني على السكون و النا ضمير متصل في محل رفع فاعل .
ـ أنتَ : ضمير رفع منفصل مبني على الفتح في محل رفع مبتدأ .
ـ الذي : اسم موصول مبني على السكون في محل رفع خبر .
ـ مهرك : مضاف إليه مجرور و علامة جره الكسرة الظاهرة على آخره و الكاف ضمير متصل في محل جر بالإضافة .
ـ الذي : اسم موصول مبني على السكون في محل نصب صفة للنير .
ـ في أعناقنا : جار و مجرور متعلقان باسم المفعول مشدودا .
ـ شيخ : منادى مضاف لأداة نداء محذوفة منصوب و علامة نصبه الفتحة الظاهرة .
ـ يهزُهنَّ : فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره و الفاعل ضمير مستتر جوازا ًً تقديره هو .
ـ وهنَّ : ضمير متصل مبني على الفتح في محل نصب مفعول به .
ـ قصيدا : تميز منصوب .
ـ عروبة ً : تميز منصوب و علامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره .
ـ تسع : فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره والفاعل ضمير مستتر جوازاً تقديره هي .
ـ الوجود : مفعول به منصوب و علامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره .
ـ جئت : فعل ماض مبني على السكون لاتصاله بتاء الفاعل المتحركة و التاء ضمير متصل في محل رفع فاعل .
ـ نحن : ضمير رفع منفصل مبني على الضم في محل رفع مبتدأ .
ـ فأريتها : الفاء استئنافية ، أريتها : فعل ماض مبني على السكون لاتصاله بتاء الفاعل المتحركة و التاء ضمير متصل في محل رفع فاعل و الهاء ضمير متصل في محل نصب مفعول به أول
ـ المتحدِّي : مفعول به ثان منصوب و علامة نصبه الفتحة الظاهرة .
ـ الصنديدا : صفة للمتحدِّي منصوب .
ـ الخالدين : مضاف إليه مجرور و علامة جره الياء لأنه جمع مذكر سالم والنون عوضاً عن التنوين في الاسم المفرد
ـ مَنْ: اسم شرط جازم يجزم فعلين مضارعين الأول فعل الشرط و الثاني جواب الشرط .
ـ يشأ : فعل مضارع مجزوم لأنه فعل الشرط و علامة جزمه السكون الظاهرة و الفاعل ضمير مستتر جوازا ً تقديره هو .
ـ مقاتلا ً : حال منصوب و علامة نصبه الفتحة الظاهرة .
ـ درب : مفعول به منصوب بالفتحة الظاهرة على آخره و هو مضاف .
ـ الخلاص : مضاف إليه مجرور بالكسرة .
ـ الأحمرَ : صفة لدرب منصوبة بالفتحة الظاهرة .
ـ المنشودا : صفة ثانية لدرب منصوبة بالفتحة الظاهرة .
ـ إعراب الجمل :
ـ ( أغنى ) : جواب شرط غير جازم لا محل لها من الإعراب .
ـ ( و نحن في أعماقها ) : في محل نصب حال .
ـ ( صنع ) : جواب شرط جازم لا محل لها من الإعراب لأنها لم تقترن بالفاء .
ـ ( ما زال مشدود ) : صلة الموصول لا محل لها من الإعراب .
ـ ( تسع الوجود ) : في محل نصب صفة لعقيدة .
ـ ( تعرف ) : استئنافية لا محل لها من الإعراب .
ـ ( نسج الخلود قصيدا) : صلة الموصول لا محل لها من الإعراب .
ـ ( فأريتها ) : استئنافية لا محل لها من الإعراب .



الفارس الأسير أبي فراس الحمداني
ـ الشرح :
1. ـ ما أشد مرارة الأسر ، و ما أطول لياليه ، حيث يهربُ النوم من عيوني ، و يشتد بي الوجد و الحرمان ، و يدمي السهر جفوني .
2. ـ إنني لا أشكو أسري و قسوته و لا أطلب الخلاص من السجن خوفا ً من الموت ، و إنما لأقدِّم نفسي فداء لقومي و عشيرتي .
3. ـ و لكنني أنفت موت الجبناء ، و استبد بي الشوق و الحنين لأصول و أجول في ساحات الوغى و أسقط بشرف كما سقط آبائي و أجدادي الميامين .
4. ـ و يتساءل الشاعر متى ستنجب الأيام لكم فتى شجاعا ً مثلي ، وفيه الشدة و الصبر ولا يعرفُ الذلَّ ولا يقبلُ به .
5. ـ فيا قوم كيف تنسون فتاكم المقدام ، و الذي لن يجود الدهر بمثله لأنه فارس صبور على الشدائد و غير ضعيف .
6. ـ كيف تنسون فتاكم الذي ما فاض لسانه إلا بشعر يذود عن شرفكم و يحمي سمعتكم و يفتك بسيفه الصارم بعدوكم دفاعا ً عن حماكم .
7. ـ و ليس كل إنسان يطلب المجد أو المرتبة العالية سوف يصل إليها أو ينالها و لا كلُّ من سار إلى العلا سيهتدي إليه ، و إنما كلها تُنال بالجد و الجهاد و القوة و الكرامة .
* - * - * - * - * - *
** ملاحظة :
ـ شاهد يرادف البيت الأخير :
و ما نيل المطالب بالتمني و لكنْ تؤخذ الدنيا غلابا
ـ نوع الشعر : وجداني .
ـ الغرض : الفخر و الاعتزاز .
ـ العاطفة : ذاتية برزت فيها المشاعر التالية :
ـ مشاعر ألم وحسرة وحزن على بقائه في السجن في الأبيات (1 ـ 2 ـ 3 ) .
ـ مشاعر حزن و أسى ( 4 ـ 5 ـ 6 ) ـ حكمة في البيت ( 7 ) .
ـ الألفاظ : جاءت الألفاظ سهلة واضحة قويَّة ملائمة للنص : بخلا ً ـ المسهد ـ صهوات ـ موت ـ الحسام ـ المهند .
ـ برزت في الألفاظ كلمات مستمدة من الشعر القديم : مهند ـ حسام ـ صهوات .
* - * - * - * - * - *
ـ الهمزات :
ـ البأساء : همزة متوسطة ساكنة مسبوقة بحرف مفتوح تكتب على الألف .
*ـ ما سبب كسر همزة ( إنَّ ) في البيت الثاني ؟
لأنها وقعت و بعدها خبرها اتصلت به اللام المزحلقة .
- * - * - * - * - *
ـ المصادر :
ـ دافع : دفاعا ً / مدافعة ً .
ـ اختيارا ً : فعلها اختار .
ـ دعاءً : فعلها دعا .
* - * - * - * - * - *
ـ المشتقات :
ـ اسم المفعول : مبذول / فعله بُذِل .
ـ اسم الفاعل : مجتدي صيغ من فعل فوق الثلاثي فعله يجتدي
ـ الصفة المشبهة : قليل على وزن فعيل .
ـ اسم المفعول : مشرَّد / فعله شُرَّد من فعل فوق الثلاثي .
ـ اسم المفعول : المُقلد / فعله قلد من فعل فوق الثلاثي .
ـ اسم المفعول : مُوسَّد / فعله وُسِّدَ من فعل فوق الثلاثي .
ـ اسم المفعول : المُسهَّد / فعله سُهِّد من فعل فوق الثلاثي .
ـ اسم المفعول : الملهد / فعله لهِّدَ من فعل فوق الثلاثي .
* - * - * - * - * - *

ـ الملحق بجمع المذكر السالم :
ـ بني : مضاف إليه مجرور و علامة جره الياء لأنه ملحق بجمع المذكر السالم و حذفت النون للإضافة .
* - * - * - * - * - *
ـ جمع المؤنث السالم و مفردها :
ـ صهوات : صهوة .
* - * - * - * - * - *
ـ أضداد الكلمات :
ـ المُسهَّد : المستغرق في النوم .
ـ المبذول : المبخول به .
ـ البأساء : السراء ، الطمأنينة .
* - * - * - * - * - *
ـ الإعراب :
ـ دعوتك : فعل ماض مبني على السكون لاتصاله بتاء الفاعل المتحركة و التاء ضمير متصل في محل رفع فاعل و الكاف ضمير متصل في محل نصب مفعول به .
ـ للجفن : جار و مجرور متعلقان بالفعل دعا .
ـ القريح : صفة مجرورة بالكسرة .
ـ ما : يجوز أن تعمل عمل ليس / أو نافية لا عمل لها .
ـ كلُّ : اسمها مرفوع ( و جملة ينالها في محل نصب خبر ما ) / أو كلُّ مبتدأ .
ـ المسهد : صفة ثانية مجرورة بالكسرة الظاهرة .
ـ القليل : صفة ( النوم ) مجرورة بالكسرة الظاهرة .
ـ المشرَّد : صفة ثانية ( للنوم ) مجرورة بالكسرة الظاهرة .
ـ لأوًّلُ : اللام مزحلقة ، أوَّلُ : خبر أنَّ مرفوع بالضمة الظاهرة .
ـ مبذول : مضاف إليه مجرور و علامة جره الكسرة الظاهرة .
ـ لأوَّل : جار و مجرور متعلقان باسم المفعول مبذول .
ـ بني : مضاف إليه مجرور و علامة جره الياء لأنه ملحق بجمع المذكر السالم و حذفت النون للإضافة .
ـ أبي : مضاف إليه مجرور بالكسرة المقدرة على ما قبل الياء منع من ظهورها اشتغال المحل بالحركة المناسبة و الياء ضمير متصل في محل جر بالإضافة .
ـ غير : حال منصوب و علامة نصبه الفتحة الظاهرة .
ـ من : اسم موصول مبني على السكون في محل جر بالإضافة .
ـ لديَّ : مفعول فيه ظرف مكان منصوب و علامة نصبه الفتحة و الياء ضمير متصل في محل جر بالإضافة.
ـ طويل : صفة للفتى منصوبة .
ـ رحب : صفة للفتى منصوبة .
ـ مثلي : مفعول به منصوب و علامة نصبه الفتحة المقدرة على ما قبل الياء منع من ظهورها اشتغال المحل بالحركة المناسبة و الياء ضمير متصل في محل جر بالإضافة .
ـ متى : اسم استفهام مبني على السكون في محل نصب مفعول فيه ظرف زمان متعلق بالفعل بعدها .
ـ يهتدي : فعل مضارع مرفوع و علامة رفعه الضمة المقدرة على الياء منع من ظهورها الثقل و الفاعل ضمير مستتر جوازا ً تقديره هو .
* - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - *

ـ إعراب الجمل :
ـ ( اختار ) : في محل رفع خبر لكنَّ .
ـ ( ينالها ) : في محل رفع خبر المبتدأ كلُّ / أو في محل نصب خبر ما إذا اعتبرناها عاملة .
ـ ( يهتدي ) : كما في إعراب جملة ينالها في محل رفع خبر لكل الثانية بالشطرة الثانية .
ـ ( شاء ) : صلة الموصول لا محل لها من الإعراب .
ـ ( يدافع عن أعراضكم بلسانه ) : في محل نصب صفة ( للفتى ) .

* - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - *

شموخ عربي نديم محمد
ـ الشرح :
1. – منذ فجر التاريخ الإنساني ، و مع بدء الخليقة ، كنَّا صنَّاع الأمجاد العريقة ، و بناة الحضارة الوضاءة .
2. – و هذه دمشق الأصالة ، تختال تيها ً و كبرا ً بأثواب مجدها العربي العريق و ها هي مصر تشمخ عزَّة و كبرياء بعباءة تاريخنا .
3. – و في حطين النصر ، أعيدت لأرضنا عزَّتها ، و لشعبنا كرامته ، و سطعت أنوار مجدنا تشق ظلمات اليأس و العدوان .
4. – و في حطين انهزم الغزاة ، و كان النصر حليفنا فاعتلينا صهوة المجد نحمل رايات الحرية عالية ً خفاقة .
5. – إنَّ تاريخنا عبارة عن سجل حافل بالأمجاد ، و هو حكاية التضحية و الفداء ، و قصة البطولة التي رفعت راية الحق العالية .
6. – فساحات الوغى تعرفنا و أرض المعارك تشهد بأننا رجالها و أبطالها و أننا الصوارم المرهفة التي تصرخ للثأر من كل معتد أثيم .
7. – و نحن أول من حمل إلى البشرية رسالة الحق ، و أنشودة السلام و لا أحد يدَّعي جميل الخصال سوانا .
* - * - * - * - * - *
ـ نوع الشعر : قومي .
ـ الغرض : فخر و اعتزاز .
ـ العاطفة : غيرية و فخر و اعتزاز العربي بأمجاده العريقة برزت فيها المشاعر التالية :
ـ مشاعر اعتزاز بالإنسان العربي و حضارته في البيت ( 1 ) .
ـ مشاعر حب للوحدة في البيت ( 2 ) .
ـ مشاعر اعتزاز العربي بأمجاده العريقة في الأبيات الأخيرة .
ـ الألفاظ : قوية / ضخمة / ملائمة للنص / سهلة واضحة : مطارفه ـ برديه ـ مكفهر ـ نسر ـ هزجت ـ سيف العزم .
ـ المشتقات :
ـ مكفهر : اسم فاعل من الفعل فوق الثلاثي / اكفهرَّ / .
ـ الأعلون : اسم تفضيل من الفعل الثلاثي / علا / .
* - * - * - * - * - *
ـ الهمزات :
ـ ثأر : همزة متوسطة كتبت على الألف لأنها ساكنة و ما قبلها مفتوح .
* - * - * - * - * - *
ـ ما مفرد كلٌّ من الكلمات التالية :
ـ رايات : راية . ـ الأعلون : الأعلى للعاقل ، الأعالي لغير العاقل
ـ خضر : أخضر . ـ بناة : بان ٍ ( اسم منقوص نكرة تحذف الياء ) .
ـ الطالعون : الطالع . ـ مطارف : مطرف .
* - * - * - * - * - *
ـ الممنوع من الصرف :
ـ مطارف : لأنه اسم غير علم ، من صيغ منتهى الجموع ، على وزن مفاعل .
ـ دمشق : اسم علم أعجمي .
* - * - * - * - * - *
ـ الإعراب :
ـ المجد : مبتدأ مرفوع و علامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره .
ـ مولده : مبتدأ مرفوع و علامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره و الهاء ضمير متصل في محل جر بالإضافة .
ـ على راياتنا : جار و مجرور متعلقان بخبر محذوف للمبتدأ مولده .
ـ و الدهر : الواو حالية ، الدهر مبتدأ مرفوع و علامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره .
ـ بكر : خبر مرفوع و علامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره .
ـ برديه: مفعول به منصوب و علامة نصبه الياء لأنه مثنى و حذفت النون للإضافة و الهاء ضمير متصل في محل جر بالإضافة .
ـ مصر : فاعل مرفوع و علامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره .
ـ و الدنيا : الواو حالية ، الدنيا مبتدأ مرفوع و علامة رفعه الضمة المقدرة على الألف منع من ظهورها التعذر ( جمع دنيا : دنا ) .
ـ صباحٌ : خبر مرفوع و علامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره .
ـ مكفهرُّ : صفة مرفوعة بالضمة الظاهرة على آخره .
ـ ركزنا : فعل ماض مبني على السكون لاتصاله بنا الدالة على الجماعة و النا ضمير متصل في محل رفع فاعل .
ـ تاريخنا : مبتدأ مرفوع و علامة رفعه الضمة الظاهرة و النا ضمير متصل في محل جر بالإضافة .
ـ أغنية : خبر مرفوع و علامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره .
ـ ألوانها : مبتدأ مرفوع و علامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره و الهاء ضمير متصل في محل جر بالإضافة .
ـ خضر : خبر مرفوع و علامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره .
ـ و حمر : اسم معطوف على ما قبله مرفوع مثله .
ـ نحن : ضمير رفع منفصل مبني على الضم في محل رفع مبتدأ .
ـ السيفُ : مرفوع و علامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره .
ـ سيفُ : بدل مرفوع مطابق و علامة رفعه الضمة الظاهرة و هو مضاف .
ـ العزم ِ : مضاف إليه مجرور و علامة جره الكسر الظاهرة على آخره .
ـ الحقُّ : مبتدأ مرفوع و علامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره .
ـ نحن : ضمير رفع منفصل مبني على الضم في محل رفع مبتدأ .
ـ بناته : خبر مرفوع و علامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره و الهاء ضمير متصل في محل جر بالإضافة .
ـ الأعلون : صفة بناته مرفوع وعلامة رفعه الواو لأنه ملحق بجمع المذكر السالم .
ـ لا : حرف عطف / زيد : اسم معطوف على بناة مرفوع مثله .
ـ عمرو : اسم معطوف على زيد مرفوع مثله و علامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره .

ـ إعراب الجمل :
ـ ( و الدهر بكر ) : في محل نصب حال .
ـ ( و الدنيا صباح مكفهر ) : في محل نصب حال .
ـ ( مولده على راياتنا ) : في محل رفع خبر للمبتدأ المجد .
ـ ( جررت برديه مصر ) : لا محل لها من الإعراب لأنها معطوفة على لبست .
ـ ( ألوانها خضر ) : في محل رفع صفة لأغنية .
ـ ( نحن بناته ) : في محل رفع خبر للحق .
ـ ( يرعد فيه ثأر ) : في محل نصب حال .

* - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - *



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 ~|| معلومات العضو ||~

عاشق صيدا

:: عـضـــو ذهـبــــي ::
~|| بيانات العضو ||~
الهوايات: كرة القدم
الوظيفة: طالب
الجــنـــــــــــس: ذكر
مكان الإقــامة: دمشق_ضاحية المطار
رقم العضوية: 180
معدل التقييم: 8
المشاركــــات: 1008
تاريخ الانضمام: 03/10/2009

تاريخ المساهمة 15.08.10 3:01



ألمَّ خيالٌ بشر بن ربيعة الخنعمي
ـ الشرح :
1. – ما إن انتصف الليل و بدأت النجوم تغيب شيئا ً فشيئا ً تذكر الشاعر محبوبته أميمة
2. – لقد كان الشاعر في صحراء العذيب قرب القادسية ، في حين كانت المحبوبة أميمة تسكن في الحجاز و المسافة بينهما بعيدة .
3. – لقد دعاني داعي الجهاد ، يوم حطَّت ناقتي رحالها في أرض القادسية و كان سعد بن أبي وقاص قائدا ً لجيوش المسلمين في تلك المعركة .
4. – و عندما احتدم القتال و اشتد الخطب ، بدأت سيوفنا سيوف الحق تفتك برقاب الأعداء
5. – و حين ضيقنا الخناق على عدونا ، أخذوا يتلمسون سبيلا ً للنجاة من الهلاك المحتوم ، و تمنوا لو حلقوا بأجنحة الطيور فرارا ً من هول اللقاء .
6. – و كنا إذا ما انتهينا من لقاء كتيبة نواجه كتيبة أخرى عظيمة في عدَّتها و عتادها كأنها الجبال الراسيات .
7. – لقد نلنا من عدوِّنا كلَّ مأرب ، حتى غدا كالجمال المثقلة بأحمالها تئن تحت وطأة الذعر و كابوس الهزيمة فتراه كالجمال التي تلهث و تزفر .
* - * - * - * - * - *
ـ نوع الشعر : وجداني .
ـ الغرض : حماسي بطولي و فخر بالمسلمين و شجاعتهم .
ـ العاطفة : ذاتية برزت فيها المشاعر التالية :
ـ مشاعر حب و اعتزاز بالمحبوبة في البيت ( 1 ـ 2 ) .
ـ مشاعر إعجاب بالقادسية و قائدها سعد بن أبي وقاص في البيت ( 3 ) .
ـ مشاعر سخرية من الأعداء في الأبيات ( 4 ـ 5 ـ 7 ) .
ـ الألفاظ : جاءت قوية / ضخمة / تلائم جو الحماسة و الفخر / واضحة سهلة .
ـ خيال ـ النجوم ـ تغور ـ شطير ـ عسير ـ زفير ـ قراع .
* - * - * - * - * - *

ـ المصادر :
ـ إناخة : فعلها ناخ .
ـ تذكرا ً : فعلها تذكر .
ـ هداية : فعلها هدى .
* - * - * - * - * - *
ـ ما ماضي كل من المصادر التالية :
ـ وَقْعَ : فعلها وَقعَ .
ـ قراع : قارع .
ـ زفير : فعلها زفر .
* - * - * - * - * - *
ـ الهمزات :
ـ طائر : همزة متوسطة كتبت على النبرة لأنها مكسورة و ما قبلها ألف ساكنة .
ـ صحراء : همزة متطرفة مسبوقة بألف ساكنة تكتب على السطر .
* - * - * - * - * - *
ـ ما سبب فتح همزة أنَّ في البيت الخامس ؟
ـ لأنه يمكن تأويلها مع اسمها و خبرها بمصدر .
* - * - * - * - * - *
ـ ما سبب حذف همزة ( ابن ) في البيت الثالث ؟
ـ لأنها وقعت بين اسمين علمين ثانيهما أب للأول .
* - * - * - * - * - *
ـ المشتقات : ـ اسم الزمان : موهن مفعل / فعله وهن .
ـ الصفة المشبهة : شطير فعليل / فعله شطر .
ـ الصفة المشبهة :عسير فعيل / فعله عسر .
ـ اسم المكان : المحل المفعل / فعله حلَّ .
- مكرُّ مفعل فعله كرّ .
ـ الإعراب :
ـ أميمة : اسم مجرور بمن و علامة جره الفتحة نيابة عن الكسرة لأنه ممنوع من الصرف و الجار و المجرور متعلقان بالفعل ألمَّ .
ـ موهنا ً : مفعول فيه ظرف زمان منصوب بالفتحة الظاهرة على آخره .
ـ جعلت : فعل ماض ناقص من أفعال الشروع مبني على الفتح و التاء تاء التأنيث الساكنة .
ـ أولى : اسم جعل مرفوع و علامة رفعه الضمة المقدرة على الألف منع من ظهورها التعذر .
ـ نحن : ضمير رفع منفصل مبني على الضم في محل رفع مبتدأ .
ـ بصحراء : جار و مجرور متعلقان بخبر محذوف .
ـ دارها : مبتدأ مرفوع و علامة رفعه الضمة الظاهرة و الهاء ضمير متصل في محل جر بالإضافة
ـ حجازية : خبر مرفوع و علامة رفعه الضمة الظاهرة على أخره .
ـ إنَّ : حرف مشبه بالفعل ينصب المبتدأ و يرفع الخبر .
ـ المحل : اسم إن منصوب و علامة نصبه الفتحة الظاهرة .
ـ شطير : خبر إن مرفوع و علامة رفعه الضمة الظاهرة .
ـ ناقتي : مفعول به منصوب و علامة نصبه الفتحة المقدرة على ما قبل الياء منع من ظهورها اشتغال المحل بالحركة المناسبة و الياء ضمير متصل في محل جر بالإضافة .
ـ و سعد : الواو حالية ، سعد : مبتدأ مرفوع و علامة رفعه الضمة الظاهرة على أخره .
ـ بن : صفة لسعد مرفوعة .
ـ عليَّ : جار و مجرور متعلقان بالخبر المؤخر ( أميرُ ) .
ـ أمير : خبر مرفوع و علامة رفعه الضمة الظاهرة على أخره .
ـ هداك : فعل ماض مبني على الفتح المقدَّر على الألف للتعذر و الكاف ضمير متصل في محل نصب مفعول به .
ـ وقع : مفعول به منصوب و علامة نصبه الفتحة الظاهرة .
ـ و المكر : الواو حالية ، المكر : مبتدأ مرفوع و علامة رفعه الضمة الظاهرة على أخره .
ـ عسير : خبر مرفوع و علامة رفعه الضمة الظاهرة على أخره .
ـ عشيَّة : مفعول فيه ظرف زمان منصوب و علامة نصبه الفتحة الظاهرة .
ـ بعضهم : اسم أنَّ منصوب و علامة نصبه الفتحة الظاهرة و الهاء ضمير متصل في محل جر بالإضافة و الميم للجمع .
ـ يُعارُ : فعل مضارع مبني للمجهول مرفوع و علامة رفعه الضمة الظاهرة على أخره و نائب الفاعل ضمير مستتر جوازا ً تقديره هو .
ـ جناحي : مفعول به منصوب و علامة نصبه الياء لأنه مثنى و حذفت النون للإضافة .
ـ إذا : أداة شرط غير جازمة .
ـ ما : زائدة ( هل أعطيك فائدة ما بعد إذا زائدة ) .
ـ فرغنا ، دلفنا : فعل ماض مبني على السكون و النا ضمير متصل في محل رفع فاعل .
ـ ترى : فعل مضارع مرفوع و علامة رفعه الضمة المقدرة على الألف للتعذر و الفاعل ضمير مستتر وجوبا ً تقديره أنت .
ـ القوم : مفعول به منصوب و علامة نصبه الفتحة الظاهرة .
ـ فيها : جار و مجرور متعلقان بالفعل ترى .
ـ أجمعين : توكيد معنوي منصوب و علامة نصبه الياء لأنه ملحق بجمع المذكر السالم .
ـ كأنهم : حرف مشبه بالفعل ينصب الأوَّل و يبقى الخبر مرفوعا ً و هم ضمير متصل في محل نصب اسم كأنَّ .
ـ جمال : خبر مرفوع و علامة رفعه الضمة الظاهرة على أخره .
ـ بأحمال : جار و مجرور متعلقان بصفة محذوفة .
ـ لهنَّ : جار و مجرور متعلقان بخبر مقدَّم محذوف للمبتدأ المؤخر زفير .

* - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - *
ـ إعراب الجمل :
ـ ( تغور ) : في محل نصب خبر جعل .
ـ ( جعلت أولى النجوم ) : في محل نصب حال .
ـ ( و دارها حجازية ) : في محل نصب حال .
ـ ( و سعد بن وقاص ) : في محل نصب حال .
ـ ( و المكر عسير ) : في محل نصب حال .
ـ ( ودَّ القوم ) : في محل جر بالإضافة .
ـ ( يعار ) : في محل رفع خبر إنَّ .
ـ ( فرغنا من قراع كتيبة ) : في محل جر بالإضافة .
ـ ( دلفنا ) : جواب شرط غير جازم لا محل له من الإعراب .
ـ ( تسير ) : في محل نصب حال .
ـ ( لهن زفير ) : في محل رفع صفة للجمال .
ـ ( فيطير ) : معطوفة على ما قبلها .

* - * - * - * - * - *





قائد عربي مسلم بن الوليد
ـ الشرح :
1. – من بني مطر ، اختار الخليفة قائدا ً لجيشه ، حيث استطاع أن يقضي على الباطل و يقوِّم ما اعوج من أمر الرعية ، و كان سيف الحقِّ المشهر .
2. – إنه يزيد الشيباني ، الذي حمى ثغور البلاد من كيد الأعداء بقوة السيف و الشجاعة لا بالخداع و المراوغة .
3. – إنه القائد الشجاع الذي يقتحم ساحات الوغى و في يده نار الغضب يحرق بها أعداءه ، و كؤوس المنايا يسقيها فرسانهم و أبطالهم .
4. – و عندما يشتد عراك الأبطال ، تراه رابط الجأش باسم الثغر لا كغيره من الفرسان الذين يرتسم الذعر على وجوههم خوفا ً و هلعا ً .
5. – بالهدوء و الذكاء و الحكمة يحقق ما يريد من أمور صعبة ، استحال حلها على أعتى الرجال ، لأنه كالموت الذي لا يقف أمامه شيء .
6. – و لو نظرت إلى هذا القائد في حالات الأمن و السلام فإنه يرتدي و بشكل دائم دروع القتال و الحرب من باب الحيطة و الحذر لكل أمر طارئ .
7. – و تشاهد الكثير من الناس يتجهون نحو بيته و هم أشبه بمن يتجه إلى البيت الحرام ، من كل حدب و صوب يبتغون الفضل و الثواب .
* - * - * - * - * - *
ـ نوع الشعر : وجداني .
ـ الغرض : مدح و افتخار بالقائد البطل .
ـ العاطفة : ذاتية برزت فيها المشاعر التالية :
ـ إعجاب بشجاعة القائد و إقدامه وحسن رأيه في البيت (1 ـ 2 ـ 3 ) .
ـ مشاعر شجاعة و إقدام و سداد الرأي و حسن التصرف و الذكاء في الأبيات ( 4 ـ 5 ـ 6 ـ 7 )
ـ الألفاظ : كانت قوية و سهلة ، واضحة ، ملائمة للغرض :
سيف ـ ميل ـ الثغور ـ انفرجت ـ مبتسما ً .

ـ الماضي من المصادر :
ـ ميل : ماضيه مال .
ـ الموت : ماضيه مات .
ـ افترار : ماضيه افترَّ .
* - * - * - * - * - *
ـ المصادر :
ـ انفراجا ً : فعله انفرج .
ـ إقامة : فعله أقام .
ـ إفضاء : فعله أفضى .
ـ تغيُّرا ً : فعله تغيَّر .
ـ ختلا ً : فعله ختل .
* - * - * - * - * - *
ـ المشتقات :
ـ اسم الفاعل : مبتسما ً ، فوق الثلاثي ، فعله ابتسم .
ـ اسم الفاعل : مستعجلا ً ، فوق الثلاثي ، فعله استعجل .
ـ اسم الفاعل : قائم ، ثلاثي ، فعله قام .
ـ اسم المفعول : مضاعفة ، فوق الثلاثي .
ـ اسم المكان : ملتقى ، فوق الثلاثي ، فعله التقى .
* - * - * - * - * - *
ـ أسلوب العطف :
المعطوف عليه حرف العطف المعطوف
الفوارس الواو الأبطال
* - * - * - * - * - *
ـ الهمزات :
ـ قائم : همزة متوسطة مكسورة سبقها ألف ساكنة تكتب على النبرة .
ـ المعاجم :
ـ ينال : نال / نرد الألف المتوسطة لأصلها .
ـ نال : ينال / نوالا ً ، نول .
ـ نول : في معجم يأخذ بأوائل الكلمات نفتح باب النون مع مراعاة الترتيب الهجائي للواو فللام .
ـ نول : في معجم يأخذ بأواخر الكلمات باب اللام فصل النون مع مراعاة الترتيب الهجائي للواو .

* - * - * - * - * - *
ـ الإعراب :
ـ سلَّ : فعل ماض مبني على الفتحة الظاهرة على أخره .
ـ مِنْ بني : بني اسم مجرور بحف الجر و علامة جره الياء لأنه ملحق بجمع المذكر السالم و حذفت النون للإضافة .
ـ مَنْ : اسم موصول مبني على السكون في محل نصب مفعول به للفعل أقام .
ـ ذا : خبر كان منصوب و علامة نصبه الألف لأنه من الأسماء الخمسة .
ـ يغشى : فعل مضارع مرفوع و علامة رفعه الضمة المقدرة على أخره منع من ظهورها التعذر و الفاعل ضمير مستتر جوازا ً تقديره هو .
ـ الوغى : مفعول به منصوب و علامة نصبه الفتحة المقدرة على أخره منع من ظهورها التعذر .
ـ وشهاب : الواو حالية ، شهاب : مبتدأ مرفوع و علامة رفعه الضمة الظاهرة على أخره .
ـ في يده : جار و مجرور متعلقان بخبر محذوف للمبتدأ شهاب .
ـ مبتسما ً : حال منصوب و علامة نصبه الفتحة الظاهرة .
ـ عند : مفعول فيه ظرف زمان منصوب و علامة نصبه الفتحة الظاهرة .
ـ ما : اسم موصول مبني على السكون في محل نصب مفعول به .
ـ يعيا : فعل مضارع مرفوع و علامة رفعه الضمة المقدرة على الألف منع من ظهورها التعذر .
ـ مستعجلا ً : حال منصوب و علامة نصبه الفتحة الظاهرة .
ـ تراه : فعل مضارع مرفوع و علامة رفعه الضمة المقدرة على الألف منع من ظهورها التعذر و الهاء ضمير متصل في محل نصب مفعول به و الفاعل ضمير مستتر وجوبا ً تقديره أنت .
ـ مضاعفة : صفة لدرع مجرورة بالكسرة .
ـ أن يُدعى : فعل مضارع مبني للمجهول منصوب بأن و علامة نصبه الفتحة المقدرة على أخره منع من ظهورها التعذر و نائب الفاعل ضمير مستتر جوازا ً تقديره هو .
ـ إلا : أداة حصر .
ـ نحو : مفعول فيه ظرف مكان منصوب و علامة نصبه الفتحة الظاهرة .
ـ يفضي : فعل مضارع مرفوع و علامة رفعه الضمة المقدرة على أخره منع من ظهورها الثقل
ـ ملتقى : فاعل مرفوع و علامة رفعه الضمة المقدرة على الألف منع من ظهورها التعذر و هو مضاف .
ـ السبل : مضاف إليه مجرور و علامة جره الكسرة الظاهرة .

* - * - * - * - * - *
ـ إعراب الجمل :
ـ ( كان ذا ميل ) : صلة الموصول لا محل لها من الإعراب .
ـ ( انفرجت ) : في محل جر بالإضافة .
ـ ( وشهاب الموت في يده ) : في محل نصب حال .
ـ ( تغير وجه الفارس ) : في محل جر بالإضافة .
ـ ( يعيا الرجال ) : صلة الموصول لا محل لها من الإعراب .
ـ ( يأتي على مهل ) : في محل نصب حال .
ـ ( يفضي إليه ملتقى السبل ) : في محل نصب حال .
ـ ( يرمي الفوارس و الأبطال ) : في محل نصب حال .
ـ ( أقام قائمه من كان ذا ميل ) : في محل نصب صفة لسيف .

* - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - *


لن أبكي فدوى طوقان
ـ الشرح :
ـ المقطع الأول : ( التفاؤل بلقاء الأحبة )
لقد تخلصت من دموع اليأس التي كنت أسكبها ، و جئت لأقابلكم و أنا أحمل بين جوانحي نور الحب و الإيمان للأرض و سأشعر بالذل و الهوان إذا جئت لمقابلتكم و عيوني مليئة بالدموع ، و قلبي يقتله اليأس و الألم .
ـ المقطع الثاني : ( ما اعتزمت عليه )
أيها الفدائيون يا رجال المقاومة ، يا أحبائي إنني أتمنى أن أعيش معكم و أتمنى أن أستعير من حرارة ثورتكم و من نور مصباحها حرارة و نورا ً أهتدي بهما و أتمنى أن أصافح كل مقاتل منكم و أن أعانقه و أباركه ، و نسير معا ً نحو الأمجاد العربية رافعي الرأس .
ـ المقطع الثالث : ( الاعتزاز بأبطال المقاومة )
إنكم يا رجالنا أقوياء كصخور الجبال و صلابتها ، و أنتم أسبه بالأزهار التي تزين روابينا الجميلة ، لقد تخلصت من اليأس ، و أقسم بأنني بعد اليوم لن أبكي .
لقد صممت الشاعرة على أن تمسح دموع اليأس عن جفونها لتكون مع الأمل و التفاؤل .
* - * - * - * - * - *
ـ نوع الشعر : قومي .
ـ الغرض : فخر و اعتزاز .
ـ العاطفة : حب و إعجاب برزت فيها المشاعر التالية :
ـ حب و إعجاب : ها أنتم كصخر .... ها أنتم كزهر .
ـ مشاعر تفاؤل بالمستقبل : مسحت عن الجفون ... يمينا ً .
ـ الألفاظ : ملائمة للنص ـ سهلة ـ واضحة ـ تدل على الحب للوطن و الأرض ... مثال : أحبائي ـ نور الحب ـ يائس ـ مخذول .
* - * - * - * - * - *
ـ المصادر :
ـ مسحا ً : فعله مسح ـ مجيئا ً : فعله جاء ـ مدا ً : فعله مدَّ ـ إلقاء : فعله ألقى .
ـ المشتقات :
ـ اسم الفاعل : راعش فعله رعش . ـ اسم الفاعل : يائس فعله يئس
ـ اسم المفعول : مبذول فعله بذل . ـ اسم المفعول : مخذول فعله خذل .

* - * - * - * - * - *
ـ الإعراب :
ـ أحبائي : منادى مضاف لأداة نداء محذوفة بالفتحة المقدرة على ما قبل الياء منع من ظهورها اشتغال المحل بالحركة المناسبة و الياء ضمير متصل في محل جر بالإضافة .
ـ قلبي : مبتدأ مرفوع و علامة رفعه الضمة المقدرة على ما قبل الياء منع من ظهورها اشتغال المحل بالحركة المناسبة و الياء ضمير متصل في محل جر بالإضافة .
ـ يائس : خبر مرفوع .
ـ مخذول : خبر ثان مرفوع .
ـ هنا : اسم إشارة مبني على السكون في محل نصب على الظرفية المكانية متعلق بخبر محذوف للمبتدأ أنا .
ـ عند : مفعول فيه ظرف مكان منصوب و علامة نصبه الفتحة الظاهرة .


الشهيد سميح القاسم
ـ الشرح :
1. – اتركوا ذلك الشهيد مكفنا ً بثيابه لأنَّ منزلته عند الله عظيمة ، و ليظل فوق ذلك السفح بمثابة المنارة التي تهتدي بها الأجيال القادمة .
2. – دعوه كما هو ، فإن جراحه عبارة عن فم يتكلم عن التضحية و الفداء و يطالب أبناء الأمة العربية بالسير على خطاه لكي يأخذوا الحق من غاصبيه .
3. – هل تسمعون؟ دعوه هنا فهو أشبه بالنسر المحلق فوق الهضاب العالية و قد سقط بشرف و عزَّة و إباء و ابتعد عن أحبته إلى قمة شامخة من قمم المجد و الفخار .
4. – اتركوه تحت أشعة الشمس لكي تحتضن وجهه نسمات الأرض الطيِّبة و شذاها الرائع و التي قضى فيها أحلى أيامه فوق ثراها الطاهر .
5. – لا تغمضوا عينيه أبدا ً لأن النور الأحمر يشع من أهدابه التي عشقت و أحبَّت تلك الأرض و طالبت بتحريرها و الدفاع عنها .
6. – و يتردد صدى صوت الشهيد عاليا ً مدوِّيا ً ليطالب المتخاذلين و الجبناء بعدم الخوف من لقاء العدو ، فهو غير خائف حتى من الموت .
7. – و يتمنى البطل أن يعود إلى بيته المحتل ليرتاح من عناء الغربة و آلام الشوق و لكي يقبل عتباته و مقبض بابه بحب و اشتياق .
8. – نعم بالتضحية يعود إلى الأرض ، إلى الجذور حيث الطبيعة الجميلة ، و لكي يكحل عينيه بتراب الأرض الطاهر و إلا سيموت حزينا ً ملوعا ً كئيبا ً .
* - * - * - * - * - *
ـ نوع الشعر : قومي .
ـ الغرض : رثاء و اعتزاز بالشهيد .
ـ العاطفة : تعظيم و تكريم و فخر بالشهيد برزت فيها المشاعر التالية :
ـ فخر بالشهيد في البيت ( 1 ـ 2 ـ 3 ـ 4 ـ 5 ـ 6 ) .
ـ مشاعر حنين إلى الوطن في البيت ( 7 ـ 8 ) .
ـ أكثر الشاعر من استعمال صيغة الطلب و الأمر و النهي و الاستفهام و النداء .
ـ الألفاظ : جاءت ملائمة للنص ، و هي سهلة واضحة ، مألوفة .
ـ مثال : نسرا ً ـ مطيبة ـ خذي ـ أبوس ـ ملوعا ً ـ أهدابه .
ـ التشبيه : شبه الشاعر الجراح بفم يصرخ مدوِّيا ً و كانت شفتاه تدويان بحب الوطن و حكاية آلامه .
* - * - * - * - * - *
ـ المشتقات :
ـ اسم الفاعل : داميا / دَمِيَ . ـ اسم الفاعل : آبها / أبه .
ـ اسم الفاعل : ناظري / نظر . ـ اسم المفعول : مكفنا ً / كُفِّن .
ـ اسم المفعول : مطيَّبة ً / طيِّبَ . ـ اسم المفعول : مُلوَّعا ً / لوِّع .
ـ الصفة المشبهة : الشهيد / شهد . ـ الصفة المشبهة : حمراء / حَمِرَ .
ـ الصفة المشبهة : صَفر / صِفرَ / جمعها صفراء ـ اسم المكان : مقبض / فعله قبض .
ـ صيغة مبالغة اسم الفاعل : خبير / فعلها خَبُرَ .
* - * - * - * - * - *
ـ جمع المفردات :
ـ السفح : السفوح ـ الوصية : الوصايا . ـ نداء : نداءات . ـ حمراء : حمراوات . ـ شفه : شفاه .
* - * - * - * - * - *
ـ الهمزات : ـ حمراء : همزة متطرفة مسبوقة بألف ساكنة تكتب على السطر .
ـ ندائه: همزة متوسطة مكسورة مسبوقة بألف ساكنة تكتب على النبرة
* - * - * - * - * - *
ـ لماذا استخدم الشاعر الاستفهام و الطلب ؟
ـ الطلب و الاستفهام و النداء هو ما نسميه أسلوب الإنشاء و قد لجأ الشاعر إليه لتحريض المخاطبين على النضال و الجهاد .
ـ أما صلته بالنص فهو يدلُّ على صدق عاطفة الشاعر و حماسته و عمق إحساسه بمعاناة أبناء أمته .

ـ الإعراب :
ـ خلوا : فعل أمر مبني على حذف النون لاتصاله بواو الجماعة و الواو ضمير متصل في محل رفع فاعل.
ـ مكفنا ً : حال منصوب و علامة نصبه الفتحة الظاهرة على أخره .
ـ بما : الباء حرف جر ، ما : اسم موصول مبني على السكون في محل جر بحرف الجر و الجار و المجرور متعلقان بالفعل خلوا .
ـ الخبير : صفة مجرورة بالكسرة الظاهرة على أخره .
ـ لا تدفنوه : لا ناهية جازمة ، تدفنوه : فعل مضارع مجزوم بلا الناهية و علامة جزمه حذف النون من أخره لأنه من الأفعال الخمسة و الواو ضمير متصل في محل رفع فاعل و الهاء ضمير متصل في محل نصب مفعول به .
ـ و في شفاه : الواو حالية ، في : حرف جر ، شفاه : اسم مجرور بفي و الجار و المجرور متعلقان بالفعل تدوي .
ـ تدوي : فعل مضارع مرفوع و علامة رفعه الضمة المقدرة على الياء منع من ظهورها الثقل .
ـ تسمعون : فعل مضارع مرفوع و علامة رفعه ثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة والواو ضمير متصل في محل رفع فاعل .
ـ دعوه : فعل أمر مبني على حذف النون لاتصاله بواو الجماعة و الواو ضمير متصل في محل رفع فاعل و الهاء ضمير متصل في محل نصب مفعول به .
ـ نسرا ً : حال منصوب و علامة نصبه الفتحة الظاهرة على أخره .
ـ داميا ً : صفة منصوبة .
ـ بين : مفعول فيه ظرف مكان منصوب بالفتحة و هو مضاف متعلق بالفعل دعوه .
ـ تحت : مفعول فيه ظرف مكان منصوب بالفتحة و هو مضاف متعلق بالفعل خلوه .
ـ ريح : فاعل مؤخر مرفوع و علامة رفعه الضمة الظاهرة .
ـ مطيَّبة : صفة مرفوعة و علامة رفعها الضمة الظاهرة .
ـ عينيه : مفعول به منصوب و علامة نصبه الياء لأنه مثنى و حذفت النون للإضافة و الهاء ضمير متصل في محل جر بالإضافة .
ـ أشعة : اسم إنَّ منصوب .
ـ حمراء : صفة منصوبة و علامة نصبها الفتحة الظاهرة .
ـ على الصخور : جار و مجرور متعلقان بخبر مقدم محذوف .
ـ رجعُ : مبتدأ مؤخر مرفوع و علامة رفعه الضمة الظاهرة .
ـ يا آبها ً: آبها ً منادى نكرة مقصودة منصوب و علامة نصبه الفتحة الظاهرة .
ـ بالموت : جار و مجرور متعلقان باسم الفاعل آبه .
ـ بآبهٍ : الباء حرف جر زائد ، آبهٍ : اسم مجرور لفظا ً منصوب محلا ً على أنه خبر ليس .
ـ خذني : فعل أمر مبني على السكون الظاهرة و النون للوقاية و الياء ضمير متصل في محل نصب مفعول به و الفاعل ضمير مستتر وجوبا ً تقديره أنت .
ـ أرحْ : فعل مضارع مجزوم لأنه جواب الطلب و علامة جزمه السكون الظاهرة على أخره و الفاعل ضمير مستتر وجوبا ً تقديره أنت .
ـ خدِّي ، ناظري : مفعول به منصوب و علامة نصبه الفتحة المقدرة على ما قبل الياء منع من ظهورها اشتغال المحل بالحركة المناسبة و الياء ضمير متصل في محل جر بالإضافة
ـ ملوعا ً : حال منصوب و علامة نصبه الفتحة الظاهرة على أخره .
* - * - * - * - * - *
ـ إعراب الجمل :
ـ ( و في شفاه جراحه تدوي ) : في محل نصب حال .
ـ ( يغيب ) : في محل نصب صفة لنسر .
ـ ( تحضن وجهه ريحٌ ) : في محل نصب حال .
ـ ( مازالت على أهدابه ) : في محل رفع خبر أنَّ .
ـ ( إنَّ أشعة حمراء مازالت ) : استئنافية لا محل لها من الإعراب .
ـ ( دعوه ) : استئنافية لا محل لها من الإعراب .
* - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - *



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 ~|| معلومات العضو ||~

عاشق صيدا

:: عـضـــو ذهـبــــي ::
~|| بيانات العضو ||~
الهوايات: كرة القدم
الوظيفة: طالب
الجــنـــــــــــس: ذكر
مكان الإقــامة: دمشق_ضاحية المطار
رقم العضوية: 180
معدل التقييم: 8
المشاركــــات: 1008
تاريخ الانضمام: 03/10/2009

تاريخ المساهمة 15.08.10 3:10



أمجاد تشرين عبد الرحيم الحصيني
ـ الشرح :
1. – أيها الوطن المفدَّى: لقد أعاد لك أبناؤك البررة في تشرين شموخك و كرامتك و ها هي راية عزِّك ترفرف عالية خفاقة و يتبادلها الأبطال جيلا ً بعد جيل .
2. – لقد سئم أبناؤك المتعطشون للثأر لغة الكلام و لم يجدوها تحرر أرضا ً فأعلنت وحدك أنه لا طريق إلى تحرير الأرض إلا بالتضحية و الفداء .
3. – لقد اعتلى أبناؤك البررة أبراج دباباتهم و التي كانت بمثابة منابر الحق التي انطلقت لتصلي بنيرانها الأعداء ، و هي أفضل من كل لغة أو خطاب .
4. – ها هي طائراتنا التي يقودها نسورنا البواسل ، ترتفع في كبد السماء عاليا ً لتجاور النجوم تنقض على الأعداء و كأنها نسور قوية تلقي بحممها فوقهم .
5. – لقد استبدلنا حرب الكلمات بمعارك النضال ، فكانت صواريخنا رسائل رجولة تنفجر فو ق الأعداء ، و كانت قذائفنا و هي تدك معاقل العدوان و تشعلها نارا ً عبارة عن قصائد الشرف و الفداء .
6. – لقد تحطمت على أقدام رجالك الغرِّ الميامين أسطورة الغرور ، و تهاوت حصون العدو أمام إصرار أبطالنا و إقدامهم .
7. – لقد أصبحت يا تشرين نقطة وضاءة في تاريخنا ، و لو تزين الزمان و التاريخ بذكر مواقع البطولة و معارك العز لكنت يا تشرين المرود الذي يكحل أعين الزمن بانتصاراته و أفراحه .
8. – عليك أن تمسح غبار المعركة عن الأبطال الذين سهروا و حققوا ما أرادوا و هو النصر العظيم و أن تعزف لهم لكن الخلود الذي سيظل مدى الدهر .
* - * - * - * - * - *
ـ نوع الشعر : قومي .
ـ الغرض : فخر و اعتزاز بأبطال تشرين .
ـ العاطفة : - فخر و اعتزاز برزت فيها مشاعر :
ـ إكبار و إجلال بشجاعة مقاتلينا .
ـ مشاعر اعتزاز بطائراتنا و نسورنا .
ـ الألفاظ : قوية جزلة تلائم النص ، سهلة واضحة .
أبراج ـ غضب ـ برق ـ أرعد .
* - * - * - * - * - *
ـ التشبيه : شبه الشاعر تشرين في البيت السابع بمرود الكحل الذي يكحل جفون الزمان ، و يدل هذا التشبيه على عظمة انتصارات تشرين و أمجادها الكبيرة .
* - * - * - * - * - *
ـ رد الكلمات التالية إلى ماضيها :
ـ مرفرفاً : رفرف . ـ المقدس : قدّس .
ـ ممجداً : مجّد .
* - * - * - * - * - *
ـ المشتقات :
ـ اسم الفاعل : الظامئون جمع ظامئ ـ فعله ظمئ .
ـ اسم الفاعل : مرفرفاً ـ فوق الثلاثي ـ رفرف .
ـ اسم الفاعل : السابحات ـ ثلاثي ـ سبح .
ـ اسم الفاعل : كامل ـ ثلاثي ـ كمل .
ـ اسم الفاعل : الساهرين ـ ثلاثي ـ سهر .
ـ اسم المفعول : ممجّد ـ مجّد .
ـ اسم المفعول : المقدّس ـ قدّس .
ـ اسم المفعول : مخلّد ـ خلّد .
ـ اسم الآلة : المرور ـ راد .
ـ اسم التفضيل : أبلغ ـ بلغ .
ـ اسم المكان : موطن ـ فعله وطن .
ـ اسم المكان : منار ـ فعله نار .
* - * - * - * - * - *

ـ المصادر :
ـ تبادلاً : خماسي ـ فعله / تبادل . ـ توقدوا : خماسي ـ فعله / توقدوا .
ـ ارعاداً : رباعي ـ فعله / أرعد . ـ ابتناء : خماسي ـ فعله / ابتنى
ـ تشييداً : شيّد ـ رباعي . ـ تغنية : رباعي ـ فعله / غنّى .
ـ رفعاً : ثلاثي ـ فعله / رفع . ـ سأماً : ثلاثي ـ فعله / سئم .
ـ صرخاً : ثلاثي ـ فعله / صرخ . ـ شدواً : ثلاثي ـ فعله / شدا .
ـ كونا : ثلاثي ـ فعله / كان . ـ نسفاً : ثلاثي ـ فعله / نسف .
* - * - * - * - * - *
ـ ما مفرد الكلمات :
ـ أبراج : بروج مفردها / برج . ـ منابر : مفردها / منبر .
ـ العداة : مفردها / عدو . ـ الحصون : مفردها / حصن .
ـ أبناء : مفردها / ابن . ـ ظامئون : مفردها / ظامئ .
ـ سابحات : مفردها / سابحة . ـ نجوم : مفردها / نجم .
ـ ساهرون : مفردها / ساهر .
* - * - * - * - * - *
ـ اجمع الكلمات التالية :
ـ اللواء : ألوية . ـ حقد : أحقاد .
ـ النار : النيران . ـ حصن : الحصون .
ـ المرود: المراود .
* - * - * - * - * - *
ـ الهمزات :
ـ اللواء : همزة متطرفة مسبوقة بألف ساكنة تكتب على السطر .
ـ أبناؤه : همزة متوسط مضمونة مسبوقة بألف ساكنة تكتب على الواو .
ـ الظامئون : همزة متوسطة مضمونة مسبوقة بحرف مكسور تكتب على النبرة .
ـ الظامئ : همزة متطرفة مسبوقة بحرف مكسور تكتب على ياء غير منقوطة .
ـ الممنوع من الصرف :
ـ تشرين : اسم علم ممنوع من الصرف لأنه اسم علم أعجمي .
ـ منابراً : اسم ممنوع من الصرف " التنوين " لأنه من صيغ منتهى الجموع . و مفاعل و نون في النص لضرورة الشعر .
* - * - * - * - * - *
ـ المعاجم :
ـ الساهرين : الساهر ـ سهر .
ـ نجدها في أوائل الكلمات في باب السين مع مراعاة التسلسل .
ـ نجدها أواخر الكلمات في باب الراء و فصل السين مع مراعاة الثاني .
* - * - * - * - * - *
ـ الإعراب :
ـ يا موطناً : منادى نكرة غير مقصودة منصوب و علامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره .
ـ الفدا : مضاف إليه مجرور و علامة جره الكسرة المقدرة على الألف منع من ظهورها التعذر .
- مرفرفاً : حال منصوب و علامة نصبه الفتحة الظاهرة .
ـ أبناؤه : فاعل مرفوع و علامة رفعه الضمة الظاهرة و الهاء ضمير متصل في محل جر بالإضافة
ـ تبادلوه : فعل ماض مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة و الواو ضمير متصل في محل رفع فاعل و إنهاء ضمير متصل في محل نصب مفعول به .
ـ ممجداً : حال منصوب و علامة نصبه الفتحة الظاهرة .
ـ الظامئون :فاعل مرفوع و علامة رفعه الواو لأنه جمع مذكر سالم و النون عوضاً عن التنوين في الاسم المفرد .
ـ وحدك : حال منصوب و علامة نصبه الفتحة الظاهرة و الكاف ضمير متصل في محل جر بالإضافة .
ـ منابراً :تمييز منصوب و علامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره .
ـ النار : اسم كان مرفوع و علامة رفعه الضمة الظاهرة .
ـ أبلغ : خبر كان منصوب و علامة نصبه الفتحة الظاهرة .
ـ من : اسم موصول مبني على السكون في محل جر بالإضافة .
ـ شدا : فعل ماض مبني على الفتحة المقدرة على الألف للتعذر و الفاعل ضمير مستتر جوازاً تقديره هو .
ـ السابحات : مبتدأ مرفوع و علامة رفعه الضمة الظاهرة .
ـ توقدوا : فعل ماض مبيني على الفتحة الظاهرة و الفاعل ضمير مستتر جوازاً تقديره هو الألف للإطلاق .
ـ في كل : جار و مجرور متعلقان بخبر مقدّم محذوف للمبتدأ المؤخر خطاب .
ـ خطاب : مبتدأ مؤخر مرفوع و علامة رفعه الضمة الظاهرة .
ـ كاملٌ : صفة مرفوعة للخطاب .
ـ ما : اسم موصول مبني على السكون في محل نصب مفعول به .
ـ ابتنى : فعل ماض مبني على الفتحة المقدرة على الألف منع من ظهورها التعذر .
ـ تشرين : منادى مفرد علم لأداة نداء محذوفة مبني على الضم في محل نصب على النداء .
ـ لمقلتيه : اللام حرف جر.... مقلتيه اسم مجرور بحرف الجر و علامة جره الياء لأنه مثنى وحذفت النون للإضافة ....و الهاء ضمير متصل في محل جر بالإضافة ... والجار و المجرور متعلقان بالخبر المرودا
ـ المرودا : خبر كان منصوب و علامة نصبه الفتحة الظاهرة .
ـ الساهرين : مضاف إليه مجرور و علامة جره الياء لأنه جمع مذكر سالم و النون عوضاً عن التنوين بالاسم المفرد .
ـ و غنهّم :الواو حرف عطف.... غنهّم فعل أمر مبني على حذف حرف العلة من آخره و الفاعل ضمير مستتر و جوباً تقديره أنت و الهاء ضمير متصل مبني على الكسر في محل نصب مفعول به و الميم للجمع .
ـ لحناً : تمييز منصوب و علامة نصبه الفتحة الظاهرة .
ـ مخلداً : خبر يظل منصوب و علامة نصبه الفتحة الظاهرة .

* - * - * - * - * - *
ـ إعراب الجمل :
ـ ( لا سبيل سوى الفدا ) : في محل نصب مفعول به للفعل ( صرخت ) .
ـ( شدا ) : صلة الموصول لا محل لها من الإعراب .
ـ ( كأنّها غضب ) : في محل رفع خبر للمبتدأ ... السابحات .
ـ ( توقدوا ) : في محل رفع صفة لغضب .
ـ ( أرعد ) : في محل جر صفة لبرق .
ـ ( ابتنى ) : صلة الموصول لا محل لها من الإعراب .
ـ ( شيدا ) : لا محل لها من الإعراب لأنها معطوفة على جملة صلة الموصول .
ـ ( يظل مخلدا ) : في محل نصب صفة للحن .

* - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - *


كن بلسماً إيليا أبو ماضي
ـ الشرح :
1. ـ أيها الإنسان لا تقابل الإساءة بمثلها ، و كن الدواء الشافي إن كان من حولك سماً قاتلاً و كن شهداً على الرغم عن مرارة الآخرين .
2. ـ لقد وهبتك الحياة الكثير من كنوزها من نعم و جمال و معاني سامية ، فتعامل مع الآخرين ببعض ما وهبتك الحياة.... و لا تبخل عليهم بالمحبة و حسن المعاملة .
3. ـ و اعلم أنّ المحبّة سرّ الحياة.... و لتجعل مشاعر الحب تغمر قلبك حتى لا تغدو دمية لا روح فيها و لا إحساس .
4. ـ بالحب و الابتسامة تحلو الحياة ، و بروح التفاؤل نرى الكوخ البائس قصراً منيراً ، و بالكراهية يغدو الكون على رحابته سجناً مظلماً لا يطاق .
5. ـ كن أيها الإنسان كتلك الزهرة التي يفوح أريجها دون أن تنتظر مكافأة على جميل صنيعها.... و تعلّم من البلبل الصداح.... إنه يملأ الأفق نشيداً و لا يحلم بالثواب .
6. ـ عليك أن تحصي عدد المحسنين في هذه الدنيا و تقارنهم بالزهرة و البلبل تجد أن هذين أكرم من الجميع في العطاء .
7. ـ فتعلم يا صاحبي معاني العطاء و المحبة من عطاء الزهرة و البلبل فهم العلم العظيم الذي إذا امتلأت قلوب الناس فإن الكون سيعمر بالخير و السمو و النبل .
* - * - * - * - * - *
ـ نوع الشعر : اجتماعي .
ـ الغرض : إنساني .
ـالعاطفة : حب للإنسانية برزت فيها مشاعر :
ـ حب للإنسانية في الأبيات ( 1 ـ 2 ـ 3 ) .
ـ مشاعر تفاؤل بالمستقبل في البيت ( 4 ـ 5 ـ 6 ـ 7 ) .
ـالألفاظ : سهلة ـ واضحة ـ ملائمة للنص .
ـ بلسم ـ كنوز ـ المحبة ـ زهرة فواحة ـ قصراً ـ المحسنين .

ـ الكلمتان المتضادتان في المعنى :
- حلاوة : علقما
* - * - * - * - * - *
ـ مرادفات الألفاظ :
ـ غفا : نام .
ـ أحبب : أعشق .
ـ الكرام : الأجواد .
ـ المترنمّ : المغرّد .
* - * - * - * - * - *
ـ المصادر :
ـ إيقاظاً : فعله أيقظ / رباعي . ـ حبوا : فعله حبا / ثلاثي .
ـ مكافأة : فعله كافأ / رباعي . ـ بخلا : فعله بخل / ثلاثي .
* - * - * - * - * - *
ـ دل على اسم تابع في البيت الرابع و اذكر نوعه و حدد متبوعه ؟
ـ التابع : نيرّاً .
ـ المتبوع : قصراً .
* - * - * - * - * - *
ـ علل سبب كسر همزة " إن " في البيت الثاني ؟
ـ جاءت في أوّل الكلام .
* - * - * - * - * - *
ـ هات من النص أداة شرط جازمة ، و أخرى غير جازمة و اذكر علام يدل كل منهما ؟
ـ إنْ : أداة شرط جازمة و هي حرف .
ـ لولا : أداة شرط غير جازمة و هي حرف امتناع لوجود .
* - * - * - * - * - *

ـ المشتقات :
ـ اسم الفاعل : محسن / أحسن / فوق الثلاثي . ـ اسم الفاعل : مظلم / أظلم / فوق الثلاثي .
ـ الصفة المشبهة : نير / فعلها أنار / نار . ـ صيغة مبالغة : فواحة / فعلها فاح .
ـ اسم الفاعل : مترنم / فعله ترنمّ . ـ الصفة المشبهة : كريم / فعلها كرم .
ـ الصفة المشبهة : قيّم / فعلها قام . ـ اسم التفضيل : أكرم / فعله كرم .
* - * - * - * - * - *
ـ الماضي من الأفعال :
ـ يغدو : غدا . ـ يمسي : أمسى .
ـ يثيب : أثاب .
* - * - * - * - * - *
ـ الإعراب :
ـ كن : فعل أمر ناقص يرفع المبتدأ و ينصب الخبر و اسمه ضمير مستتر وجوباً تقديره أنت .
ـ بلسماً : خبر كان منصوب و علامة نصبه الفتحة الظاهرة .
ـ صار : فعل ماض ناقص .
ـ دهرك : اسم صار مرفوع و علامة رفعه الضمة الظاهرة و الكاف ضمير في محل جر بالإضافة
ـ أرقماً : خبر صار منصوب .
ـ علقماً : خبر صار منصوب .
ـ حبتك : فعل ماض مبني على الفتحة المقدرة على الألف المحذوفة لالتقاء الساكنين و التاء للتأنيث و الفاعل ضمير مستتر جوازاً تقديره هي... و الكاف ضمير متصل في محل نصب مفعول به أول .
ـ كلّ : مفعول به ثان منصوب و علامة نصبه الفتحة وهو مضاف .
ـ لا تبخلنّ : لا ناهية جازمة تبخلن فعل مضارع مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد الثقيلة في محل جزم بلا الناهية و الفاعل ضمير مستتر وجوباً تقديره أنت .
ـ ما : اسم موصول مبني على السكون في محل جر بالإضافة .
ـ لولا : أداة شرط غير جازم .
ـ شعور : مبتدأ مرفوع و علامة رفعه الفتحة الظاهرة و هو مضاف و خبره محذوف .
ـ كالدمى : جار و مجرور متعلقان بخبر محذوف .
ـ يغدو : فعل مضارع ناقص يرفع المبتدأ و ينصب الخبر .
ـ نيرا : صفة منصوبة بالفتحة .
ـ يمسي : فعل مضارع ناقص يرفع المبتدأ و ينصب الخبر .
ـ الكون : اسم يمسي مرفوع و علامة رفعه الفتحة الظاهرة .
ـ سجناً : خبر منصوب و علامة نصبه الفتحة الظاهرة .
ـ مظلماً : صفة منصوبة بالفتحة .
ـ فواحة : صفة ( زهرة ) منصوبة و علامة نصبها الفتحة الظاهرة .
ـ عدّ : فعل أمر مبني على السكون الظاهرة على آخره . و حرك بالفتحة لالتقاء الساكنين و الفاعل ضمير مستتر وجوباً تقديره أنت .
ـ الكرام : مفعول به منصوب و علامة نصبه الفتحة الظاهرة .
ـ المحسنين : صفة منصوبة و علامة نصبها الياء لأنها جمع مذكر سالم و النون عوض عن التنوين في الاسم المفرد .
ـ تجد : فعل مضارع مجزوم و علامة جزمه السكون لأنه وقع بجواب الطلب و الفاعل ضمير مستتر وجوباً تقديره أنت .
ـ هذين : الهاء للتنبيه... ذين : اسم إشارة مبني على الياء في محل نصب مفعول به .
ـ يا صاح : يا أداة نداء... صاح : منادى مضاف مرخم منصوب و علامة نصبه الفتحة المقدرة على ما قبل الياء منع من ظهورها اشتغال المحل بالحركة المناسبة و الياء ضمير متصل في محل جر بالإضافة ( حذفت للترخيم ) .
ـ وجدت : فعل ماض مبني على السكون لاتصاله بضمير رفع متحرك و التاء ضمير متصل في محل رفع فاعل .
ـ الحبّ : مفعول به أول منصوب و علامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره .
ـ علماً : مفعول به ثان منصوب و علامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره .
ـ قيماً : صفة منصوبة و علامة نصبها الفتحة الظاهرة .
ـ إعراب الجمل :
ـ ( حبتك كل كنوزها ) : في محل رفع خبر إنّ .
ـ ( لا تبخلن ) : استئنافية لا محل لها من الإعراب .
ـ ( كانوا كالدمى ) : جواب شرط غير جازم لا محل لها من الإعراب .
ـ ( وجدت ) : في محل رفع خبر إنّ .

* - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - *



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 ~|| معلومات العضو ||~

عاشق صيدا

:: عـضـــو ذهـبــــي ::
~|| بيانات العضو ||~
الهوايات: كرة القدم
الوظيفة: طالب
الجــنـــــــــــس: ذكر
مكان الإقــامة: دمشق_ضاحية المطار
رقم العضوية: 180
معدل التقييم: 8
المشاركــــات: 1008
تاريخ الانضمام: 03/10/2009

تاريخ المساهمة 15.08.10 3:16



المحراث محمود غنيم
ـ الشرح :
1ـ ما أروع ذلك المحراث إنه أشبه بريشة فنان يبدع أروع الخطوط ببراعة و ذوق رفيع فيجعل الأرض لوحة أخاذة .
2ـ و الأرض أشبه بصفحة بيضاء مفتوحة يسطر المحراث فوقها سطور الخصب و النماء و الخير و العطاء .
3ـ فما أجمل الأرض التي ينظمها المحراث بدقة و توازن و إتقان ، كأنها قصيدة جميلة نظمها الشاعر بتقاطيع متناغمة و أوزان رائعة .
4ـ إنه يقطع أرض الحقل بانسياب و هدوء ، فيبدو و كأنه سفينة تمخر عباب البحر... و يسوقها ربانها الفلاح بهمة و اقتدار .
5ـ عجباً لهذا المحراث الذي يقلب التربة لكي تطرح الخير الكثير ، و من يراه يعتقد لأنه يخرب و هو في الحقيقة يغمر الأرض ثراء و خصوبة .
6ـ و لهذا المحراث سكة حديدية هي سلاحه الذي يشق الأرض... فتفتح كنوز من الياقوت و المرجان نتيجة لزيادة المحصول .
7ـ لولا المحراث و عمل الفلاح الكثير و جهده المتواصل ، لما أخرجت الأرض كنوزها المخبأة و لا قطف الثمار قاطفها .
* - * - * - * - * - *
ـ نوع الشعر : اجتماعي .
ـ الغرض : وصف المحراث و جهد الفلاح .
ـ العاطفة : غيرية برزت فيها مشاعر التغني و الإعجاب بالمحراث .
ـ الألفاظ : جاءت الألفاظ ملائمة للنص سهلة و واضحة .مثل / إتقان ـ ريشة ـ فنان / .
ـ التشبيه : شبه الشاعر المحراث الذي يخطط الأرض كأنه ريشة في كف فنان مبدع ، و يدل هذا على روعة صنع المحراث بالأرض .
* - * - * - * - * - *

ـ المصادر :
ـ تنظيم : فعله نظَّم .
ـ إتقان : فعله أتقن .
ـ تقطيع : فعله قطَّع .
* - * - * - * - * - *
ـ التضاد في الكلمات :
ـ الهادم : الباني .
ـ باطنها : ظهرها .
* - * - * - * - * - *
ـ المرادفات :
ـ إتقان : مهارة ، اقتدار .
ـ سكان : القاطنون .
ـ الفلك : سفينة .
* - * - * - * - * - *
ـ المشتقات :
ـ اسم الفاعل : الهادم أو الباني / فعله هدم أو بنى .
ـ صيغة التعجب : ما أجمل الأرض / أجمل بالأرضِ .
ـ اسم الآلة : محراث / مفعال ـ فعله حَرَثَ .
ـ اسم الفاعل : الجاني / فعله جنى .
ـ صيغة مبالغة اسم الفاعل : من البيت الأول / فنَّان .
* - * - * - * - * - *
ـ المثنى و الجمع :
ـ الباني : البانيين ـ البانيان .
ـ الباني : البانين ـ البانون .
* - * - * - * - * - *
ـ الإعراب :
ـ ريشة : خبر كأن مرفوع و علامة رفعة الضمة الظاهرة .
ـ تلك : التاء اسم إشارة مبني على الكسر في محل رفع مبتدأ و اللام للبعد و الكاف للخطاب .
ـ السطور : بدل من اسم الإشارة مرفوع و علامة رفعه الضمة الظاهرة .
ـ سطور : خبر مرفوع و علامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره .
ـ بات : فعل ماض ناقص يرفع المبتدأ و ينصب الخبر.... و اسمه ضمير مستتر جوازاً تقديره هو
ـ في صفحة : جار و مجرور متعلقان بالفعل ينقش .
ـ ثوران : فاعل مؤخر مرفوع و علامة رفعه الألف لأنه مثنى و النون عوض عن التنوين في الاسم المفرد .
ـ ما أجمل : ما نكرة تامة تعجبية مبنية على السكون في محل رفع مبتدأ.... أجمل فعل ماض للتعجب مبني على الفتح و فاعله ضمير مستتر تقديره هو .
ـ الأرض : مفعول به منصوب و علامة نصبه الفتحة الظاهرة .
ـ و المحراث : الواو حالية.... المحراث مبتدأ مرفوع و علامة رفعه الضمة الظاهرة .
ـ ينظمها : فعل مضارع مرفوع و علامة رفعه الضمة الظاهرة و الهاء ضمير متصل في محل نصب مفعول به و الفاعل ضمير مستتر جوازاً تقديره هو .
ـ قصيدة : تمييز منصوب و علامة نصبه الفتحة الظاهرة و يجوز إعرابها حال منصوب .
ـ ذاتَ : صفة لقصيدة منصوبة بالفتحة
ـ تقطيع : مضاف إليه مجرور .
ـ يمشي : فعل مضارع مرفوع و علامة رفعه الضمة المقدرة على آخره منع من ظهورها الثقل و الفاعل ضمير مستتر جوازاً تقديره هو .
ـ و من خلفه: الواو حالية.... من خلفه جار و مجرور متعلقان بخبر مقدَّم محذوف .
ـ كف : مبتدأ مؤخر مرفوع و علامة رفعه الضمة الظاهرة .
ـ توجهه : فعل مضارع مرفوع و علامة رفعه الضمة الظاهرة و الهاء ضمير متصل في محل نصب مفعول به و الفاعل ضمير مستتر جوازاً تقدير هي .
ـ سكانها : مبتدأ مرفوع و علامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره .... و الهاء ضمير متصل في محل جر بالإضافة .
ـ في كف : جار و مجرور متعلقان بخبر محذوف .
ـ لهذا : اللام حرف جر.... هذا الهاء للتنبيه و ذا اسم إشارة مبنى على السكون في محل جر بحرف الجر و الجار و المجرور متعلقان بالفعل أعجب .
ـ أعجب : فعل أمر مبني على السكون و الفاعل ضمير مستتر وجوباً تقديره أنت .
ـ الهادم : بدل من اسم الإشارة مجرور بالكسرة الظاهرة .
ـ الباني : صفة للهادم مجرور و علامة جره الكسرة المقدرة على الياء .
ـ له : جار و مجرور متعلقان بخبر مقدَّم محذوف .
ـ سلاح : مبتدأ مؤخر مرفوع و علامة رفعه الضمة الظاهرة .
ـ إذا : أداة شرط غير جازمة .
ـ ما : زائدة لا محل لها من الإعراب .
ـ قاعدة : هل أعطيك فائدة ما بعد إذا زائدة .
ـ جنى : فعل ماض مبني على الفتح المقدر على الألف منع من ظهورها التعذر .
ـ جانٍ : فاعل مؤخر مرفوع و علامة رفعه الضمة المقدَّرة على الياء المحذوفة لأنه اسم منقوص .
ـ ضعفين : نائب مفعول مطلق منصوب و علامة نصبه الياء لأنه مثنى و النون عوض عن التنوين في الاسم المفرد .
* - * - * - * - * - *
ـ إعراب الجمل :
ـ (كأنه ريشةٌ ) : في محل نصب حال .
ـ ( بات ينقشها ثوران ) : في محل رفع صفة لسطور .
ـ ( ينقشها ) : في محل نصب خبر بات .
ـ ( أجمل ) : في محل رفع خبر لما ( التعجبية ) .
ـ ( و المحراث ينظمها ) : في محل نصب حال .
ـ ( ينظمها ) : في محل رفع خبر للمحراث .
ـ ( من خلفه كف ) : في محل نصب حال .
ـ ( توجهه ) : في محل رفع صفة لكف .
ـ ( سكانها في كف ربَّان ) : في محل نصب حال .
ـ ( شقها ) : في محل جر بالإضافة .
ـ ( انفتحت كنوز ) : جواب شرط غير جازم لا محل لها من الإعراب .
ـ ( ما جاد بالخيرات باطنها ) : جواب غير جازم لا محل لها من الإعراب .
ـ ( لا جنى جان ) : معطوفة على جملة ما جاد لا محل لها من الإعراب .

* - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - *


الشاعر و الذئب الفرزدق
ـ الشرح :
1- عندما هدأت أجواء الصحراء ، و انتصف الليل إذا بذئب أغبر اللون مضطرب في مشيته من الجوع يقترب من الشاعر عندما شمَّ رائحة الشواء .
2- و عندما يقترب و يبصره الشاعر.... يرق له قلبه.... وينزله ضيفاً مكرماً يشاركه طعامه
3- و بدأ الشاعر يقطع اللحم و يتقاسمه مع الذئب.... بينما كانت النار تتأجج تارة و تخبو ثانية
4– و عندما كشَّر الذئب عن أنيابه و كأنه يبتسم أشار الشاعر بأن ينتبه إلى سيفه الموجود على جانبه .
5- أيُّها الذئب كل طعامك بشكل هادئ..... فإن عاهدتني على عدم الخيانة نصبح صديقين يحافظ كل منا على صاحبه .
6– إنني أعرفك أيُّها الذئب فأنت و العذر بمثابة أخوين رضعا من حليب واحد و هو حليب الخيانة .
7– و اعلم أيها الذئب لو أنك قصدت غيرنا لأردوك قتيلاً و لكانت السهام بدل الطعام.... و الرماح تمزِّق صدرك .
8 – إننا قوم قد جمعوا الرحمة و شدَّة البأس ، و في ديارنا تعيش الوحوش مطمئنة.... غير أنَّا إذا غضبنا فإنَّ الإنس و الجن يهابوننا .
* - * - * - * - * - *
ـ نوع الشعر : قصة شعرية .
ـ الغرض : فخر ذاتي و قبلي .
ـ العاطفة : فخر و اعتزاز برزت فيها مشاعر :
ـ اعتزاز بالمجد و الفخار و الكرم .
ـ مشاعر العطف على الذئب و الرفق به في البيت ( 2 ـ 3 ) .
ـ مشاعر الحذر و الترقب في البيت ( 4 ) .
ـ مشاعر فخر بالكرم و الشجاعة في البيت ( 8 ) .

ـ الألفاظ : جاءت ملائمة للنص ـ سهلة ـ جزلة ـ قوية .
عسال ـ أطلس ـ تكشر ـ الغدر .
واضحة ( ضاحكاً ـ آمنة ـ ترعى ـ مشتركان ) .
* - * - * - * - * - *
ـ المشتقات :
ـ الصفة المشبهة : أطلس ـ طلس .
ـ صيغة مبالغة اسم الفاعل : عسَّال / فعله عسل .
ـ اسم الفاعل : صاحب / فعله صحب ـ ثلاثي .
ـ اسم الفاعل : ضاحك / فعله ضحك ـ ثلاثي .
ـ اسم الفاعل : قائم / فعله قام ـ ثلاثي .
ـ اسم الفاعل : مشترك / فعله اشترك .
ـ اسم الزمان : مَوْْْْهِن / فعله وهن .
ـ اسم الفاعل : آمنة / فعله آمن .
* - * - * - * - * - *
ـ المصادر :
ـ تشكيا : فعلها تشكَّى . ـ استغناء : فعلها استغنى
ـ إعانة : فعلها أعان . ـ تربية : فعلها ربَّى .
ـ تقاضيا : فعلها تقاضى . ـ غليانا : فعلها غلى .
ـ غضبا : فعلها غضب . ـ رعبا : فعلها رعب .
ـ كونا : فعلها كان . ـ تكشرا : فعلها تكشر .
ـ مواثقة : فعله واثق . ـ خيانة : فعله خان .
ـ اصطحابا : فعله اصطحب . ـ إرضاعا : فعله ارضع .
ـ تبنيها : فعله نبَّه . ـ التماسا : فعله التمس .
ـ رهبا : فعله رهب . ـ إتيانا : فعله أتى .
ـ قولا : فعله قال . ـ تعشيا : فعله تعشَّ .
ـ هات الصفة المشبهة و مؤنثها من الأفعال التالية :
ـ مِرحَ : مَرحْ ـ مرحة . ـ خِبثَ : خبيث ـ خبيثة
ـ عطِشَ : عطشان ـ عطشى . ـ حمق : أحمق ـ حمقاء .
ـ صلبَ : صُلب ـ صلبة .
* - * - * - * - * - *
ـ الهمزات :
ـ ضوء : همزة متطرفة كتبت على السطر لأن ما قبلها ساكن .
ـ قائم : همزة متوسطة حركتها الكسرة و ما قبلها ساكن و الكسرة أقوى و تناسبها النبرة .
ـ ذئب : همزة متوسطة مسبوقة بحرف مكسور و هي ساكنة تكتب على النبرة .
ـ امرؤ : همزة متطرفة مسبوقة بحرف مضموم تكتب على الواو .
* - * - * - * - * - *
ـ ما قاعدة كتابة الألف لكل من الكلمات التالية :
دنا ـ رمى ـ ارتمى ـ دعا ـ أتى.
ـ دنا : فعل ثلاثي نحوله إلى مضارع تكتب ألفه واوا يجب كتابتها ممدودة ـ دنا ـ يدنو .
ـ رمى : فعل ثلاثي نحوله إلى المضارع تقلب ألفه ياء و يجب كتابتها مقصورة ـ رمى ـ يرمي
ـ ارتمى : فعل فوق الثلاثي ينتهي بألف يجب أن تكتب مقصورة إذا لم يسبقها ياء.
ـ دعا : فعل ثلاثي نحوله إلى المضارع تقلب ألفه واواً يجب كتابتها ممدودة ـ دعا ـ يدعو .
ـ أتى : فعل ثلاثي نحوله إلى المضارع تقلب ألفه ياء يجب كتابتها مقصورة ـ أتى يأتي .
* - * - * - * - * - *
ـ الإعراب :
ـ و أطلسَ : الواو واو ربَّ أطلسَ اسم مجرور لفظا ً مرفوع محلا ً على أنه مبتدأ و علامة جره الفتحة نيابة عن الكسرة لأنه ممنوع من الصرف .
ـ عسال ٍ: صفة لأطلسَ مجرور مثله بالكسرة .
ـ صاحبا ً: خبر كان منصوب و علامة نصبه الفتحة الظاهرة.
ـ دعوت ُ: فعل ماض مبني على السكون لاتصاله بتاء الفاعل المتحركة و التاء ضمير متصل في محل رفع فاعل .
ـ موهنا ً: مفعول فيه ظرف زمان منصوب و علامة نصبه الفتحة الظاهرة .
ـ أدن : فعل أمر مبني على حذف حرف العلة و الفاعل ضمير مستتر وجوبا ً تقديره أنت .
ـ دونك : اسم فعل أمر بمبنى خذ .
ـ لمشتركان : اللام مزحلقة ... مشتركان خبر إنَّ مرفوع و علامة رفعه الألف لأنه مثنى و النون عوض عن التنوين في الاسم المفرد .
ـ أتاني : فعل ماض مبني على الفتحة المقدرة على الألف للتعذر و النون للوقاية و الياء ضمير متصل في محل نصب مفعول به و الفاعل ضمير مستتر جوازا ً تقديره هو .
ـ فبتُّ : الفاء استئنافية ... بتُّ فعل ماض مبني على السكون ( و هو فعل ناقص ) لاتصاله بتاء الفاعل المتحركة ... و التاء ضمير متصل في محل رفع اسمها .
ـ بيني : مفعول فيه ظرف مكان منصوب و علامة نصبه الفتحة المقدَّرة على ما قبل الياء منع من ظهورها اشتغال المحل بالحركة المناسبة .
ـ مَرّة : نائب مفعول مطلق منصوب و علامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره .
ـ ضاحكا ً: حال منصوب و علامة نصبه الفتحة الظاهرة .
ـ و قائم : الواو حالية ... قائم مبتدأ مرفوع و علامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره و هو مضاف .
ـ سيفي : مضاف إليه مجرور و علامة جره الكسرة المقدرة على ما قبل الياء منع من ظهورها اشتغال المحل بالحركة المناسبة و الياء ضمير متصل في محل جر بالإضافة .
ـ من يدي : جار و مجرور متعلقان بخبر محذوف للمبتدأ قائم .
ـ بمكان ِ: جار و مجرور متعلقان بخبر محذوف للمبتدأ قائم .
ـ تعشَّ : فعل أمر مبني على حذف حرف العلة من آخره و الفاعل ضمير مستتر وجوبا ً تقديره أنت َ.
ـ فإن : الفاء استئنافية ... إن حرف شرط جازم يجزم فعلين مضارعين .
ـ واثقتني : فعل ماض مبني على السكون لاتصاله بالتاء المتحركة و التاء ضمير متصل في محل رفع فاعل و النون للوقاية و الياء ضمير متصل في محل نصب مفعول به ... و الفعل واثق في محل جزم فعل الشرط .
ـ لا : نافية لا عمل لها .
ـ تخونني : فعل مضارع مرفوع و علامة رفعه الضمة الظاهرة و النون للوقاية و الياء ضمير متصل في محل نصب مفعول به . و الفاعل ضمير مستتر وجوبا ً تقديره أنت .
ـ نكن ْ: فعل مضارع ناقص مجزوم و علامة جزمه السكون الظاهرة على آخره لأنه جواب الشرط و اسمه ضمير مستتر وجوبا ً تقديره نحن .
ـ مثل َ: خبر نكن منصوب و علامة نصبه الفتحة الظاهرة .
ـ مَنْ : اسم موصول مبني على السكون في محل جر بالإضافة .
ـ يا ذئب : منادى نكرة مقصودة لأنه مبني على الضم في محل نصب على النداء .
ـ يصطحبان : فعل مضارع مرفوع و علامة رفعه ثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة و الألف ضمير متصل في محل رفع فاعل .
ـ أنت َ: ضمير رفع منفصل مبني على الفتح في محل رفع مبتدأ .
ـ امرؤ : خبر مرفوع و علامة رفعه الضمة الظاهرة .
ـ كنتما : فعل ماض ناقص و التاء ضمير متصل في محل رفع اسمها .
ـ أخيين : خبر منصوب و علامة نصبه الياء لأنه مثنى و النون عوض عن التنوين في الاسم المفرد
ـ أرضِعا : فعل ماض مبني للمجهول مبني على الفتح لاتصاله بألف الاثنين و الألف ضمير متصل في محل رفع فاعل .
ـ غيَرنا : مفعول به مقدَّم منصوب بالفتحة الظاهرة للفعل نبهت و النا ضمير متصل في محل جر بالإضافة .
ـ أتاك : فعل ماض مبني على الفتحة المقدرة على الألف منع من ظهورها التعذر .
ـ آمنة ً: حال منصوب و علامة نصبه الفتحة الظاهرة .
ـ وإنَّا : حرف مشبه بالفعل ينصب الأوَّل و يرفع الثاني و النا ضمير متصل في محل نصب اسمها
ـ لترعى : اللام مزحلقة ... ترعى فعل مضارع مرفوع و علامة رفعه الضمة المقدرة على آخره منع من ظهورها التعذر .
ـ الوحش : فاعل مرفوع و علامة رفعه الضمة الظاهرة .
ـ إن ْ: حرف شرط جازم يجزم فعلين مضارعين .
ـ نغضب ِ: فعل مضارع مجزوم بإن لأنه فعل الشرط و علامة جزمه السكون و حرك بالكسر لالتقاء الساكنين و الفاعل ضمير مستتر وجوبا ً تقديره نحن .
ـ الثقلان : فاعل مرفوع و علامة رفعه الألف لأنه مثنى و النون عوض عن التنوين في الاسم المفرد
ـ إعراب الجمل :
ـ ( دنا ) : في محل جر بالإضافة .
ـ ( قلت ) : جواب شرط غير جازم لا محل لها من الإعراب .
ـ ( ادن ـ دونك ـ إنني و إياك لمشتركان ) : في محل نصب مفعول به .
ـ ( أقدُّ ) : في محل نصب خبر بات .
ـ ( تكشرَّ ) : في محل جر بالإضافة .
ـ ( قائم سيفي من يدي بمكان ) : في محل نصب حال .
ـ ( تعشَّ ) : جواب شرط غير جازم لا محل لها من الإعراب .
ـ ( يصطحبان ) : صلة الموصول لا محل لها من الإعراب .
ـ ( كانا أرضعا ) : في محل نصب صفة لأخيين .
ـ ( تلتمس القرى ) : في محل نصب حال .
ـ ( أتاك ) : جواب شرط غير جازم لا محل لها من الإعراب .
ـ ( لترعى الوحش ) : في محل رفع خبر إنَّ .

* - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - *


القلم خالد الشواف
الشرح :
1– ليس القلم كما تظنون قطعة جامدة قطعت من الخشب إنه ترجمان يفصح عن الأفكار و المشاعر فهو فم ناطق و قلب يحس و يد تساهم في صنع الحياة .
2– إنه منابر هداية يضيء طريق الجماهير على دروب نضالها و ليس أداة لتمجيد الأفراد و التغني بمآثرهم و حياتهم
3– و القلم بوق ٌ ينبه النيام لينهضوا من غفوتهم ، و صرخة مدوّية تدعو إلى نبذ الخنوع و الاستكانة ، و تحضُّ على السير في درب الثورة .
4– إنه صوت الحق المجلجل ، يجهرُ به دون رياء أو مهابة ، إنه الضمير الحي المتوثب ... يراقبُ الشر و يندد بمقترفيه .
5– إنه نداء الحرية ما كتب مرة يدعو إلى الحقِّ إلا و تمكنَّ من تحطيم معاقل الظلم و صروحه و أرهب الظالمين و أخافهم .
6– إنَّ الزمن لا يسجل إلا ما تخطُّه و تكتبه يدُ الإنسان الماهرة و التي يتفجر الخير منها و بفضلها
ـ نوع الشعر : وصفي ذاتي .
ـ الغرض : الاعتزاز بالأديب و قلمه .
ـ العاطفة : فخر و اعتزاز بالقلم الحر .... برزت فيها :
ـ مشاعر الإحساس بآلام الجماهير .
ـ مشاعر صدق و عمق بدور القلم في إظهار الحق و نكران الباطل .
ـ المشتقات :
ـ اسم الفاعل : خافق فعله خفق . ـ اسم الفاعل : نافخ فعله نفخ .
ـ اسم الفاعل : ناصح فعله نصح . ـ اسم الفاعل : فاضح فعله فضح
ـ اسم الفاعل : منتقد فعله انتقد . ـ اسم الفاعل : منحطم فعله انحطم .
ـ اسم الآلة : يراع فعله يرع . ـ اسم الآلة : مشعل فعله شعل .
ـ اسم المكان : مرقى فعله رقي . ـ اسم المفعول : مُؤتمن فعله ائتمن
ـ صيغة مبالغة اسم الفاعل : بناءة فعلها بنى .
ـ جمع المفردات :
ـ سماء : سماوات . ـ الصور : الأصوار .
ـ فؤاد : أفئدة . ـ مشعل : مشاعل
* - * - * - * - * - *
ـ المصادر :
ـ إتقادا ً: فعله يتقد .
ـ رقودا ً: فعله رقدوا .
* - * - * - * - * - *
ـ أضداد الكلمات :
ـ مشعل : منطفئ .
ـ الفرد : الجماعة .
ـ رقدوا : استيقظوا .
* - * - * - * - * - *
ـ الهمزات :
ـ فؤاد : همزة متوسطة كتبت على الواو لأنها مفتوحة و ما قبلها مضموم .
ـ سماء : همزة متطرفة كتبت على السطر لأنها مسبوقة بساكن .
* - * - * - * - * - *
ـ هات اسم التفضيل من :
ـ طوع : أطوع . ـ ثبت : أثبت .
ـ اقتحم : أشدُّ اقتحاما ً. ـ انتشر : أكثر انتشارا ً.
* - * - * - * - * - *



ـ الإعراب :
ـ لا تحسبوه : لا ناهية جازمة ... تحسبوه فعل مضارع مجزوم بلا و علامة جزمه حذف النون لأنه من الأفعال الخمسة و الواو ضمير متصل في محل رفع فاعل و الهاء ضمير متصل في محل نصب مفعول به أول .
ـ يراعا ً: مفعول به ثان منصوب و علامة نصبه الفتحة الظاهرة .
ـ قُدَّ : فعل ماض مبني على الفتح الظاهر و هو مبني للمجهول و نائب الفاعل ضمير مستتر جوازا ً تقديره هو .
ـ هذا : الهاء للتنبيه ... ذا اسم إشارة مبني على السكون في محل رفع مبتدأ .
ـ فم ٌ: خبر مرفوع و علامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره .
ـ و فؤاد : الواو حرف العطف ... فؤاد اسم معطوف مرفوع .
ـ خافق ٌ: صفة مرفوعة بالضمة الظاهرة .
ـ و مشعل ٌ: الواو حرف عطف ... مشعل اسم معطوف على ما قبلها مرفوع مثله .
ـ مشتعل ٌ: صفة مرفوع لما قبلها .
ـ لا كوكب ٌ: لا حرف عطف يفيد النفي ... كوكب اسم معطوف على مشعل مرفوع مثله .
ـ في حديد : جار و مجرور متعلقان باسم الفاعل نافخ .
ـ قبلَ :مفعول فيه ظرف زمان منصوب و علامة نصبه الفتحة و هو مضاف متعلق بالفعل يبعث
ـ يوم ِ: مضاف إليه مجرور و علامة جره الكسرة الظاهرة .
ـ مَنْ : اسم موصول مبني على السكون في محل نصب مفعول به .
ـ بمراقي : اسم مجرور بحرف الجر و علامة جره الكسرة المقدَّرة على آخره منع من ظهورها الثقل و الجار و المجرور متعلقان باسم الفاعل ناصح .
ـ مُؤتمن : صفة لناصح مرفوعة بالضمة الظاهرة .
ـ منتقدُ : صفة لناصح مرفوعة بالضمة الظاهرة .
ـ إلا : أداة حصر .
ـ منحطما ً: حال منصوب و علامة نصبه الفتحة الظاهرة .
ـ ما : اسم موصول مبني على السكون في محل نصب مفعول به .
ـ يد ٌ: فاعل مرفوع و علامة رفعه الضمة الظاهرة .
ـ بناءة ٌ: صفة مرفوعة و علامة رفعها الضمة الظاهرة .
ـ فجرِّت : فعل ماض مبني على الفتح مبني للمجهول .
ـ كبد : نائب فاعل مرفوع و علامة رفعه الضمة الظاهرة .
* - * - * - * - * - *
ـ إعراب الجمل :
ـ ( قد من الفعل و نائبه ) : في محل نصب صفة ليراع .
ـ ( يتقد ) : في محل رفع صفة لكوكب .
ـ ( يبعث ) : في محل رفع صفة لنافخ .
ـ ( رقدوا ) : صلة الموصول لا محل لها من الإعراب .
ـ ( تخطُّ ) : صلة الموصول لا محل لها من الإعراب .
ـ ( فجرِّت كبدُ ) : في محل رفع صفة ثانية ليد .



دعوة إلى الحرية أبو القاسم الشابي
1- عندما يُصمّم أيّ شعب على نيل حريته والخلاص من الظلم والعبوديّة فإنّ إرادة الحياة ستلبي رغبته وطلبه .
2- ويؤكد الشاعر بأن ظلام الاستعمار وليله الطويل لابد أن ينتهي لتشرق مكانه شمس الحريّة وتتحطّم القيود التي كبل بها الشعبُ .
3- وإنّ الإنسان الذي لا يعشقُ الحياة الحرّة الكريمة ولا يعمل من أجل الوصول إليها لابدّ أن يزولَ وينتهي من الوجود .
4- وهذا ما قالتهُ لي الحياةُ وحدثتني عنها الكائناتُ الحيّةُ وما باحَتْ بسرّها لي .
5- وإذا أردت أن تصل إلى المكانة العظيمة والهدف الكبير فعليك أن تسعى بكلّ عزم وثقةٍ دون خوفٍ أو حذر لتحقيق ذلك .
6- ومِنْ أجل تحقيق ما أصبو إليه من الآمال والأهداف أجد نفسي قويّاً ثابتاً لا أخشى وعورةَ الدرّبِ وأشواكه ولا تلك النيران التي تقفُ في طريقي .
7- إنّ من رضي بحياةِ الذُّلِ والهوان وعدمِ التقدُّم إلى الأمام وبلوغِ المجد سيظلُّ ضعيفاً ذليلاً لا قيمةَ له .
* - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - *
نوع الشعر: اجتماعي .
الغرض : الوصف .
العاطفة : إنسانية تعبر عن رغبة الشاعر في إظهار مكانة الحرية
المشاعر : حب وإعجاب بالحرية .
مشاعر الرغبة في زوال الظلم وتحطيم القيود .
مشاعر الطموح والتفاؤل في الوصول إلى المجد وعدم الخوف .
* - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - *
التشبيه : شبه الشاعر المنى في البيت الخامس بثوب يلبس
وشبه الحذر بثوب يخلع في البيت الخامس .

الإعراب:
- إذا : أداة شرط غير جازمة .
- الشعبُ: فاعل لفعل محذوف يفسره ما بعده (أراد الحياة) مرفوع .
- لا: نافية للجنس تعمل عمل إنَّ فتنصب الأوَّل ويسمى اسمها وترفع الثاني ويسمى خبرها .
- يوماً: مفعول به ظرف زمان منصوب .
- أن:حرف ناصب .
- يستجيب: مضارع منصوب بان وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة .
- القدرْ : فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة وسُكِّنَ لضرورة الشعر .
- لم : حرف نفي وجزم وقلب .
- يعانقه : مضارع مجزوم بلم وعلامة جزمه السكون الظاهرة والهاء ضمير متصل في محل نصب مفعول به .
- شوُق : فاعل مرفوع .
- تبخَّر: فعل ماض مبني على الفتح والفاعل ضمير مستتر جوازاً تقديره هو .
- ما: زائدة .
- كذلك: الكاف حرف جر ذا : اسم إشارة مبني على السكون في محل جر بحرف الجر واللام للبعد والكاف للخطاب .
- المستتر: صفة مرفوعة وسكنت لضرورة الشعر .
- بين: مفعول فيه ظرف زمان منصوب متعلق بالفعل يعش .
- مَنْ : اسم شرط جازم يجزم فعلين مضارعين الأوَّلُ فعل الشرط والثاني جوابُه .
- يتهيَّبْ : مضارع مجزوم بمَنْ وعلامة جزمه السكون لأنه فعل الشرط والفاعل ضمير مستتر جوازاً تقديره هو .
- صعودَ : مفعول به منصوب .
- يعش: مضارع مجزوم بمَنْ لأنه جواب الشرط والفاعل ضمير مستتر تقديره هو .
- أبدْ : مفعول فيه ظرف زمان منصوب متعلق بالفعل يعش .
* - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - *
إعراب الجمل :
- (تبخَّر في جوها) : جواب شرط جازم لا محل لها من الإعراب لأنها لم تقترن بالفاء .
- (لبست المنى) : جواب شرط غير جازم لا محل لها .
- (و خلعت) : معطوفة على جملة لا محل لها من الإعراب .
- (و اندثر) : معطوفة على جملة لا محل لها من الإعراب .
* - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - *
ما الميزان الصرفي في الكلمات الآتية / واذكر حرف الزيادة فيها :
انجلى – انفعل – ألف ونون
أراد – أفعل – الهمزة
حدَّث – فعّل – التضعيف
تساءل – التاء والألف .
استجاب – استفعل – الألف والسين والتاء .
عانق – فاعل – الألف
تهيَّب – تفعَّل – التاء والتضعيف
انكسر – انفعل – الألف والنون

* - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - *

رتب الكلمات الآتية حسب ورودها في المعجم المدرسي:
ينكسر- يتهيَّب- يعانق- المستعر- تساءل- سأل- سعر- عنق- هيب-كسر
* - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - *
استخرج من النصَّ جمع مؤنث سالماً واذكر مفرده :
الكائنات – الكائن
* - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - *

هات من النص أسلوب شرط وحدد نوعه :
مَنْ يتهيَّب يعشْ
اسم الشرط فعله جوابه
هات من النص أداة شرط غير جازمة:
إذا ما طمحت إلى غاية (لبستَ)
الأداة فعل الشرط جواب الشرط
* - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - *
تعجب بالأسلوبين من الجملتين الآتيتين:
أباركُ أهل الطموح نبلَ الشهيد
ما أجمل أن أبارك أهل الطموح
ما أنبلَ الشهيد
أشدد بمباركة أهل الطموح
أنبل بالشَّهيد
* - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - *
ما مفرد الجموع الآتية:
الشعاب- شعب الليالي - ليل
الحفر- حفرة أرواح- روح
أشواق - شوق الدهور- دهر
الآماني - أمنية الطموحات- طموح
* - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - *
المصدر مصادر ثلاثية سماعية
حياة مصادر ثلاثية سماعية
شوق – وعور مصادر ثلاثية سماعية
خدر- صعود مصادر ثلاثية سماعية
* - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - *
علل كتابة التاء مبسوطة في الكلمات الآتية/:
- الكائنات – جمع مؤنث سالم
- طمحت – تاء الفاعل المتحركة
- قالت – تاء التأنيث الساكنة
- الموت – اسم ثلاثي ساكن الوسط
- تساءلت - همزة مفتوحة بعد ألف ساكنة تكتب على السطر (وهي حالة شاذة) .

* - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - *

ماذا أفاد حرف العطف في البيت الخامس حدِّدْ المعطوف والمعطوف عليه .
(لبسْتَ المنى) و (خلَعْتَ الخدْر)
المعطوف عليه المعطوف وأفاد حرف العطف الجمع بين المعطوف والمعطوف عليه .

* - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - *

اجعل كلمة الحريّة مخصوصاً بالمدح /وكلمة العبوديَّة بالذمَّ
نِعْمَ الحياةُ الحريَّةُ
فاعل م م م بالمدح م
فعل ماض جامد مخصوص بالمدح مبني على الفتح وجملة (نِعْمَ الحياةُ) في محل رفع خبر مقدَّم
لا حبَّذا العبوديَّةُ
(حبَّـذا ) الحريَّةُ
( حبذا ) في محل رفع خبر مقدم
الحرية: م م م بالمدح م
حبَّ : فعل ماض جامد لإنشاء المدح مبني على الفتح
ذا : اسم إشارة مبني على الفتح في محل رفع فاعل
(بئس الحياة ) العبودية
بئس : فعل ماض جامد لإنشاء الذم مبني على الفتح
الحياة : فاعل
العبودية : م م م بالذم م
(بئس الحياة) :الجملة في محل رفع خبر مقدم

* - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - *

هات اسم الفاعل واسم المفعول من الأفعال التالية :
اسم الفاعل اسم المفعول
أراد- مُرِيدٌ مُراد
طمحت - مطمح

* - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - * - *



تقدمة الأستاذ محمد حسن قاسم


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 ~|| معلومات العضو ||~

كابتن

مدير ومؤسس المنتدى
~|| بيانات العضو ||~
الهوايات: طبيب للقلوب
الوظيفة: سارح في خيالى
الجــنـــــــــــس: ذكر
مكان الإقــامة: شاطئ البحر
رقم العضوية: 1
معدل التقييم: 864
المشاركــــات: 26308
تاريخ الانضمام: 17/02/2009

تاريخ المساهمة 15.08.10 12:44



يعطيك الف عافية اخي عاشق صيدا


و يسلموا هل ادين على ما قدمت


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 ~|| معلومات العضو ||~

عاشق صيدا

:: عـضـــو ذهـبــــي ::
~|| بيانات العضو ||~
الهوايات: كرة القدم
الوظيفة: طالب
الجــنـــــــــــس: ذكر
مكان الإقــامة: دمشق_ضاحية المطار
رقم العضوية: 180
معدل التقييم: 8
المشاركــــات: 1008
تاريخ الانضمام: 03/10/2009

تاريخ المساهمة 16.08.10 14:26



كابتن كتب:
يعطيك الف عافية اخي عاشق صيدا


و يسلموا هل ادين على ما قدمت


أهلين يا كابتن منور


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 ~|| معلومات العضو ||~

عاشق صيدا

:: عـضـــو ذهـبــــي ::
~|| بيانات العضو ||~
الهوايات: كرة القدم
الوظيفة: طالب
الجــنـــــــــــس: ذكر
مكان الإقــامة: دمشق_ضاحية المطار
رقم العضوية: 180
معدل التقييم: 8
المشاركــــات: 1008
تاريخ الانضمام: 03/10/2009

تاريخ المساهمة 16.08.10 14:28



نادر كتب:
شكرا لك محمود على اهتمامك
لك تحياتي

عاشقة الورد كتب:
مشكورررررررر

اخي على هذا النقل

اتمنا دائما التوفيق للجميع

تقبل مروري

عاشقة الورد
شكرا لمروركم


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

قصائد النصوص مع الإعراب والشرح للصف التاسع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
 
 
صفحة 1 من اصل 1 |  | 
انقر هنا لرفع صورة من كمبيوترك إلى سيرفر المنتدى 

منتدى قرية صيدا ::  :: 
 
Loading...
هذا المنتدى محمي بواسطة Mcafee و Norton - اعداد و تطوير www.saida7.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتدى قرية صيدا Copyright 2008 - 2011 © SAIDA7.CoM
© phpBBإتصل بنا | التبليغ عن محتوى مخالف